قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلبت إسبانيا رسمياً من المغرب منح الناشطة التي بدأت إضراباً عن الطعام في مطار لانزاروتيفي إحدى جزر الكاناري جواز سفر.

مدريد: طلبت إسبانيا رسمياً من المغرب منح جواز سفر لامينة حيدر الناشطة المؤيدة لجبهة البوليساريو، وبدأت مساعي لدى الامم المتحدة لحل هذه المشكلة، بحسب ما اعلنت الخميس الخارجية الاسبانية. وقال متحدث باسم الوزارة لوكالة الأنباء الفرنسية ان الحكومة الاسبانية ابلغت الثلاثاء القائم بالاعمال في سفارة المغرب باسبانيا quot;مذكرة شفوية تطلب من المغرب منح وثيقة هوية لامينة حيدر حتى يمكنها السفرquot;.

من جهة اخرى quot;بدأت مساعي لدى الامم المتحدةquot; لحل مشكلة هذه الناشطة التي طردت في 14 تشرين الثاني/نوفمبر من الصحراء الغربية من قبل السلطات المغربية التي اتهمتها امينة بسحب جواز سفرها، بحسب ما اضاف المتحدث دون مزيد من التفاصيل. وبدأت حيدر في 16 تشرين الثاني/نوفمبر اضرابا عن الطعام في مطار لانزاروتي في احدى جزر الكاناري الاسبانية. وقال مقربون منها ان صحتها تدهورت.

وكانت مدريد اقترحت منحها اللجوء السياسي او الجنسية الاسبانية quot;بصفة استثنائيةquot; حتى تتمكن مجددا من السفر، وهو ما رفضته الناشطة التي قالت quot;لست المتسببة في هذا الوضع بل الحكومتان الاسبانية والمغربيةquot; مضيفة ان هدفها هو العودة الى الصحراء الغربية quot;بجواز سفر او بدونهquot;.

واضافت quot;اذا كان للمغرب مأخذ علي فليحولني الى القضاءquot;. وقالت السلطات المغربية ان امينة حيدر رفضت quot;اتمام اجراءات عادية للشرطة وانكرت جنسيتها المغربيةquot; لدى وصولها في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الى العيون كبرى مدن الصحراء الغربية.

ويتولى المغرب ادارة الصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة، منذ 1975. وتقترح الرباط المدعومة من الولايات المتحدة حكما ذاتيا واسعا لهذه المنطقة، لكن جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، ترفض وتطالب باجراء استفتاء لتقرير المصير.