قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواجه مجددا رئيس وزراء ايطاليا سيلفيو برلسكوني المحكمة اليوم بتهم الفساد.

تورينو (ايطاليا): يخضع رئيس وزراء ايطاليا سيلفيو برلسكوني مجددا للمحاكمة يوم الجمعة في اتهامات بالفساد كما يستأنف النظر في قضية اخرى غير ذات صلة قد تشير الى علاقاته بالمافيا. ويقول رئيس الوزراء المحافظ وقطب الاعلام البالغ من العمر 73 عاما ان المحاكم المنحازة توجه اتهامات زائفة له في محاولة لاسقاط حكومته التي تولت السلطة من 19 شهرا وهي ثالث حكومة يرأسها منذ عام 1994 ومهاجمة امبراطوريته الاعلامية.

ونزعت الحصانة عن برلسكوني مما أفسح المجال أمام محكمة في ميلانو لان تستأنف يوم الجمعة النظر في اتهامات موجهة له برشوة المحامي البريطاني ديفيد ميلز بمبلغ 600 ألف دولار عام 1997 لحجب أدلة في صفقات تتعلق بأنشطة تجارية لرئيس الوزراء.

وعلى نحو منفصل تستمع محكمة في تورينو لادلة في اطار استئناف مقدم من مارشيلو ديلوتري وهو من المقربين لبرلسكوني في قضية تتعلق بعصابات المافيا لكنها لا تخص رئيس الوزراء بصورة رسمية.

ويقول برلسكوني ان دليلا قدمته المافيا بانه وديلوتري على صلة بحملة تفجيرات نفذتها شبكة العصابات الايطالية عام 1993 quot;لا أساس لهquot; وهدد بمقاضاة الصحف التي نشرت تقارير عن التحقيق معه وعن ان المافيا تملك حصة في شركاته. وقالت محكمة أعادت فتح التحقيق في التفجيرات التي وقعت في روما وميلانو وفلورنسا ان برلسكوني لا يخضع للتحقيق. واستأنف ديلوتري وهو عضو في مجلس الشيوخ عن حزب شعب الحرية الذي يتزعمه برلسكوني حكم ادانته بالتعاون مع المافيا. وكان قد صدر الحكم بسجنه تسع سنوات.

وستنتقل هيئة محكمة في صقلية الى تورينو للاستماع الى جاسبير سباتوتسا وهو قاتل محترف مدان وهو يدلي بشهادته في قاعة محكمة تخضغ لاقصى اجراءات الامن. وقال جوسيبي دي بيري محامي ديلوتري لرويترز عبر الهاتف ان سباتوستا وهو شاهد يتمتع ببرنامج حكومي لحماية الشهود قد يدلي بشهادته من خلف حاجز في قاعة المحكمة المليئة بالصحفيين. وأضاف دي بيري quot;سندلي ببعض البيانات باعتبار انها المرة الاولى التي تسنح لنا فيها فرصة الرد على مزاعمه وبعدها يستجوبه الادعاء.quot;

وكان سباتوتسا أبلغ القضاة بالفعل في أدلة نشرتها وسائل الاعلام وأكدتها مصادر قضائية ان زعيما للمافيا ذكر له اسمي برلسكوني وديلوتري فيما يتصل بالتفجيرات. ويقضي هذا الزعيم حكما بالسجن مدى الحياة عن الهجوم الذي وقع في فلورنسا.

وقتل خمسة أشخاص في تفجير فلورنسا الذي يقول مدعون انه كان جزءا من حملة فاشلة شنتها المافيا في صقلية لترويع السلطات بغية تخفيف نظام السجون الصارم على زعماء العصابات المدانين. ويواجه برلسكوني محاكمة أخرى في قضية تهرب من الضرائب وحسابات مزيفة خلال استحواذ شركته (ميديا ست) على حقوق اعلامية.

ويقول برلسكوني انه على ثقة من برائته في القضيتين ويؤكد انه سيستمر في منصبه حتى في حالة ادانته. وصرح بأنه يريد ان يمثل أمام المحكمة لكن ارتباطاته الرسمية تعتبر عائقا مشروعا يسمح له بالحضور في وقت لاحق.