قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: أثارت أحزاب المعارضة احتجاجات ضد تقارير اعلامية زعمت أن رئيسة الوزراء الكورية السابقة هان ميونغ سوك قد تلقت رشاوى من الرئيس السابق لكوريا اكسبريس كواك يونغ اوك أثناء توليها مهام المنصب في عام 2007.

وفي هذا الإطار عُقد اليوم اجتماع طارئ ضم ممثلي الحزب الديمقراطي، أكبر أحزاب المعارضة والمجموعات المدنية ومؤسسة روه مو هيون التي تضم مساعدي الرئيس الراحل روه.

وفي مؤتمر صحافي أعقب الاجتماع هاجم المشاركون تلك المزاعم وانتقدوا بعض مصادر الأخبار لنقلها مزاعم غير مؤكدة وذكروا أن الهدف منها هو الإساءة لسمعة رئيسة الوزراء السابقة وتعهدت المعارضة برفع دعوى ضد وسائل الإعلام ما لم تقدم اعتذاراً. وسيعقد حزب المعارضة الرئيسي، الحزب الديمقراطي، اجتماعاً حزبياً اليوم لوضع إجراءات خاصة بذات الشأن، كما سيجتمع مع مسؤولين في وزارة العدل لمناقشة المسألة.

من جانب آخر تجري النيابة العامة خلال الأسبوع الحالي تحقيقات مع سياسيين بتهمة التورط في أعمال غير قانونية. وذكر مكتب النيابة العامة في مقاطعة سيول المركزية أنه سيستدعي الأسبوع الحالي هيون كيونغ بيونغ النائب البرلماني عن حزب الوطن الكبير بتهمة استلام 70 مليون وون أي أكثر من 60 ألف دولار أميركي، من رئيس ناد خاص للغولف.

ومن المقرر أيضا تحديد موعد لاستدعاء النائب كونغ سونغ جين من حزب الوطن الكبير الذي يُشك في استلامه مئات الملايين من الوونات من أنشطة متعددة، كما ستقوم النيابة بمراجعة حسابات رئيسة الوزراء الأسبق هان ميونغ سوك في البنوك حيث تواجه أيضاً تهمة تلقي رشوة من كواك يونغ اوك الرئيس السابق لـ كوريا اكسبريس. ويخطط وكلاء النيابة لإكمال التحقيقات المتعلقة بالسياسيين بنهاية شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري.