قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستعقد القمة الافريقية الفرنسية المقبلة في فرنسا وليس بمصر لتفادي حضور الرئيس السوداني.

القاهرة: اعلن وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الثلاثاء لصحيفة الشرق الاوسط ان القمة الافريقية الفرنسية المقبلة ستعقد في فرنسا وليس في مصر كما كان مقررا، وذلك لتفادي حضور الرئيس السوداني عمر البشير.

واوضح ابو الغيط في حديث الى الصحيفة العربية التي تصدر من لندن ان القضية بحثت الاثنين بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ونظيره المصري حسني مبارك خلال الزيارة التي قام بها الاخير لباريس. وقال quot;بحثنا الموضوع، والاتجاه الان لعقد القمة والاجتماع الوزاري الذي سيسبقها في فرنساquot;.

وردا على سؤال عما اذا كان الهدف من ذلك quot;تحاشي دعوة الرئيس السوداني عمر البشيرquot;، قال ابو الغيط quot;بالضبطquot;. لكن الوزير المصري لم يحدد موعد انعقاد القمة.

واحتمال حضور الرئيس السوداني الذي اصدرت بحقه المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور، غرب السودان، شكل معضلة دبلوماسية بين باريس والقاهرة خلال الاشهر الاخيرة.

فقد اكدت مصر المكلفة تنظيم القمة الافريقية الفرنسية في منتجع شرم الشيخ في شباط/فبراير المقبل من حيث المبدأ، انها لا تستطيع تجاهل دعوة البشير، الامر الذي ترفضه فرنسا التي تعتبر احد ابرز الاطراف المؤيدين للمحكمة الجنائية الدولية على المستوى الدولي.