قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تراقب سلطات الأمن في ماليزيا عن كثب كافة أشكال التهديدات الأمنية والعناصر الارهابية وبالتالي فهي لن تسمح لأي أعمال تولد أنشطة الارهاب داخل البلاد أو توسيعها للخارج.

كوالالمبور: أكد وزير الدفاع الماليزي الدكتور أحمد زاهد حميدي أن سلطات الأمن في بلاده تراقب عن كثب كافة أشكال التهديدات الأمنية والعناصر الارهابية. وأضاف أن ماليزيا لا تسمح لأي أعمال تولد أنشطة الارهاب بوجودها داخل البلاد أو توسيعها الى الدول الأخرى.

وأوضح الوزير الماليزي في تصريح بثته وكالة الانباء الماليزية أن لدى الشرطة الماليزية اليات خاصة للسيطرة على المناطق الحدودية وتشديدها في حين تدعم القوات المسلحة جميع الاجراءات والجهود للسيطرة على الأمن.

وبشأن اكتشاف عدة قنابل يدوية الصنع واعتقال ثلاثة تايلانديين خلال المداهمة لمنزل يقع في منطقة /باسير ماس/ بولاية /كلانتان/ الماليزية يوم الاثنين الماضي قال الوزير الماليزي ان هذا الحادث لا يشكل أي تهديد أمني لأن قوات الأمن كانت دائما تفرض اجراءات أمنية مشددة في جميع أنحاء البلاد وخصوصا على طول المناطق الحدودية. وأضاف أن التعاون مع تايلاند في ضمان أمن الحدود بين البلدين يتعزز من وقت لاخر من أجل تفادي ظهور أي مشكلة.