قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: رحبت مصر اليوم بالنتائج التى اسفرت عن الجولة الثانية من الحوار الإستراتيجى بين مصر والولايات المتحدة والتى بدأت فى واشنطن الأربعاء الماضى. وقال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير حسام زكى فى بيان صحافى ان الحوار الاستراتيجى بين البلدين يعد من أهم آليات التعاون والتنسيق التى تم استحداثها للارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية وتعزيز المشاورات القائمة بينهما ازاء القضايا الاقليمية والدولية وأحد أهم النتائج التى تمخضت عن زيارة الرئيس باراك أوباما إلى القاهرة فى يونيو الماضى.

وذكر أن الجولة تركزت على مناقشة القضايا ذات الأولوية فى منطقة الشرق الأوسط وفى مقدمتها القضية الفلسطينية والجهود الرامية إلى إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى .

وأشار الى ما نقله الجانب المصرى من رسائل الى الادارة الأمريكية بشأن أهمية كسر حالة الجمود التى تعترى عملية السلام والحاجة الى الضغط على اسرائيل حتى تفى بالتزاماتها فى هذا المضمار وبخاصة فيما يتعلق بالتوقف عن نشاطها الاستيطانى.
ورحب زكى بما أبداه المسؤولون الأمريكيون من التزام خلال جلسة الحوار الاستراتيجى باستمرار الادارة الأمريكية فى جهود تحقيق السلام واقرار بأهمية الشراكة المصرية الأمريكية التى لاغنى عنها للوصول الى هذه الغاية.

وقال ان الجانبين المصرى والأمريكى استعرضا خلال جلسة الحوار الاستراتيجى التطورات الأخيرة ذات الصلة بالملف النووى الإيرانى حيث عرض الجانب الأمريكى تقديره بشأن الخطوات التى قد تقدم عليها مجموعة /5 + 1/ فى هذا المضمار بما فى ذلك من خلال العمل على تشديد العقوبات المفروضة على طهران بواسطة مجلس الأمن.