قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط:التقى الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يتولى حاليا رئاسة الاتحاد الافريقي، الاربعاء في نواكشوط اطراف الازمة السياسية التي تهز موريتانيا منذ انقلاب السادس من آب/اغسطس 2008 على ما افاد منظمو اللقاء.

وكان اللقاء الذي بدأ ظهرا، متواصلا في الساعة 14,30 بالتوقيتين المحلي وغرينيتش، وتتناول المباحثات وثيقة-اطار اعدتها الوساطة الليبية من شأنها ادارة المفاوضات المقبلة بين الاطراف حسب المصادر نفسها.

ويشارك في الاجتماع المغلق في قصر المؤتمرات في نواكشوط ممثلون عن الاحزاب المؤيدة والمعارضة للانقلاب ورئيسا الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ.

ويلقي الزعيم الليبي بعد ذلك خطابا في قصر المؤتمرات امام البرلمانيين وممثلي كل الاحزاب السياسية.

واعرب كبير الوسطاء الليبيين رافع المدني مساء الثلاثاء لوكالة فرانس برس عن quot;تفاؤلهquot; اثر سلسلة لقاءات مع مختلف الاطراف.

وقال ان quot;المحادثات بدأت في طرابلس وتتواصل في نواكشوط، ونستطيع القول اننا متفائلونquot; من دون ان يدلي باي تفاصيل اخرى.

وقد اطاحت مجموعة عسكرية في السادس من اب/اغسطس باول رئيس منتخب ديمقراطيا سيدي ولد الشيخ عبد الله الذي يرفض التفاوض مع الانقلايين ويعتبر نفسه رئيس الدولة الشرعي الوحيد.

وقرر الاتحاد الافريقي في الخامس من شباط/فبراير اتخاذ عقوبات في حق الاعضاء المدنيين والعسكريين في المجموعة الحاكمة تتمثل في quot;منعهم من التنقل ورفض منحهم تاشيرات سفر ومراقبة حساباتهم المصرفيةquot;.

وتقرر اجراء انتخابات رئاسية في السادس من حزيران/يونيو لكن قائد الانقلابيين الجنرال محمد ولد عبد العزيز لم يعلن رسميا اذا كان سيترشح بينما يرجح العديد من المراقبين ذلك.