قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسى النمراني من صنعاء، وكالات: يصرخ رجل في مستشفى جامعة العلوم والتكنلوجيا بصنعاء .. quot;ليش قتلوا ابني ؟ أيش ذنب ابني؟quot; ثم يجيب على نفسه : quot;ذنب ابني أنه كان يحب العلمquot; . والرجل هو والد لطالب جامعي قتل صباح اليوم برصاص الأمن في جامعة صنعاء في حادثة لم تتضح ملامحها بعد ،غير أن شقيق القتيل قال أنهما كانا يستقلان سيارة هايلوكس حين منعهما الأمن من الدخول بحجة أنهما ليسا طالبين في الكلية .
وبعد أن قاما باقناع الامن بانquot;القتيل quot; طالب في كلية التجارة استمر الرفض ثم أطلق جندي النار من بندقية رشاشة أصابت الجانب الأيمن من صالح الحوثي ذي العشرين عاما ،حينها قام أخوه بنقله إلى مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا .. وقبل أن يصل كان قد فارق الحياة .
وبعد الحادثة بساعتين وصلت مجاميع مسلحة من قبيلة همدان التي ينتمي إليها المجني عليه القريبة من العاصمة صنعاء لتطوق الجامعة مانعة الدخول والخروج منها، غير أن رئيس الجامعة الدكتور خالد طميم كان قد غادر الجامعة قبل أن يصلوا بحسب تأكيد شهود عيان.
من جانبه جدد الاتحاد العام لطلاب اليمن مطالبته بإخراج الحرس العسكري من الجامعة واستبدالهم بحرس مدني وهو المطلب الذي رفعه الإتحاد منذ سنوات ولا يزال قيد التفاوض مع الجهات المسؤولة ،إلا أن رئيس الاتحاد رضوان مسعود أكد في تصريحات صحفية صباح اليوم أن هذا المطلب لن يغدو مجرد مطلب قابل للتفاوض بل أصبح ضرورة غير قابلة للتأجيل مؤكدا أن الإتحاد لن يتراجع عن مطالبه ، مستنكرا حدوث هذه الجريمة الشنعاء في حرم الجامعة،دون احترام لقدسيتها وحرمتها.
وفي ذات الوقت تجوب مظاهرات طلابية عارمة شوارع جماعة صنعاء في مبناها الجديد بمختلف كلياتها التي تعطلت فيها الدراسة منذ الصباح بعد قيام ناشطي الإتحاد بتحريض الطلاب على التظاهر استنكارا لمقتل زميلهم. هذا ولم يصدر أي رد فعل رسمي على الحادثة حيث غادر رئيس الجامعة بعد الحادثة بقليل ويرفض الموظفون الإداريون التصريح لوسائل الإعلام بحجة عدم تخويلهم بالتصريح.
تجدر الإشارة إلى أن فصول المواجهة بين طلاب جامعة صنعاء والامن والادارة تعود الى فترات سابقة بحيث يقول الطلاب بانهم يتعرضون للمضايقات المستمرة وكان آخرها فصل 17 طالبا من عدد من الكليات بتهمة التحريض على التظاهر احتجاجا على انقطاع الكهرباء عن مباني السكن الجامعي الخيري في ليالي الامتحانات. ويقول الاتحاد أن ستة من الطلاب المفصولين لم يكونوا متواجدين في المدينة أصلا وأن قرار الفصل هو بسبب نشاطهم السياسي الذي كفله الدستور مهددين برفع دعاوى قضائية في حال استمرت إدارة الجامعه في ما يصفه الاتحاد بالتعنت.
منفذ الهجوم الانتحاري في شبام يظهر في صور التقطها السياح الكوريون
في سياق آخر قال الموقع الاخباري اليمني quot;نيوز يمنquot; الثلاثاء ان الشاب اليمني الذي فجر نفسه في مجموعة من السياح الكوريين الجنوبيين بالقرب من شبام (جنوب شرق) وتسبب بمقتل اربعة منهم اضافة الى مرشد يمني، طلب من السياح ان يلتقطوا صورة له معهم.

ونقل الموقع عن مصدر امني قوله ان المحققين عثروا على بطاقة شخصية تخص الانتحاري في مكان الانفجار وان اسمه علي محسن الاحمد وهو ولد عام 1990 في حي السلام في محافظة صنعاء، وينتمي الى تنظيم القاعدة.
وبحسب المصدر، قام الانتحاري بتفجير نفسه بعدما كان quot;جالسا مخزناquot; (يمضغ القات) في موقع التفجير وهو quot;كان يحاول ابعاد الاطفال عن مكان الحدثquot;.

وكان الهجوم الذي استهدف مجموعة السياح على تلة مطلة على مدينة شبام التاريخية في حضرموت اسفر عن مقتل اربعة سياح من كوريا الجنوبية ومرشدهم اليمني، فضلا عن اصابة ستة اشخاص بجروح بينهم اربعة كوريين.
واعلن رسميا ان منفذ الهجوم ينتمي الى القاعدة وان معلومات عنه وعن الانفجار ستعلن في وقت لاحق.