قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارلينغتون:اشاد الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين بالجنود الذين سقطوا في المعارك وتساءل عن جدوى تضحيتهم بحياتهم، مؤكدا انه لن يخوض حربا quot;الا اذا اقتضى الامر ذلك فعلاquot;. وفي كلمة القاها في مدفن ارلينغتون الوطني قرب واشنطن، اعرب اوباما عن امتنان بلاده لكل الذين quot;استشهدوا من اجل الحريةquot; من حرب الاستقلال الى حربي العراق وافغانستان مرورا بالحرب العالمية الثانية وحرب فيتنام.

وتساءل اوباما بعد ان وضع زهورا على ضريح الجندي المجهول في هذا المدفن الذي دفن فيه اكثر من 250 الف عسكري quot;من اين يأتي حس الواجب هذا؟quot;.

وقال quot;لماذا قبلوا بتحمل هذا العبء الثقيل؟ مهما كان السبب، فقد لبوا نداء الوطن وقالوا اننا مستعدون. ولهذا السبب يمثلون افضل ما تملكه اميركا ولذلك هم مميزون عنا نحن الذين لم نخدمquot; في صفوف الجيش.

الا انه ذكر بان جده حارب في صفوف الجيش خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال اوباما quot;لكنني لا اريد ان اعرف ماذا يعني التوجه الى ساحة المعركة. انني اب لفتاتين ولا يمكنني ان اتصور معنى خسارة ولد. هذه امور لا اعرفهاquot;.

وتابع اوباما quot;لكنني ادرك انني ساقوم بكل ما في قدرتي لحماية بلادنا حتى وان لم يكن هناك قرار اصعب بالنسبة لي من ارسال رجالنا ونسائنا الى الحرب، او وقت اصعب من ابلاغ اسر الجنود بمقتلهم في ساحة المعركة. ولذلك طالما ساكون رئيسا لن اعرض حياة جنودنا للخطر الا اذا اقتضى الامر ذلك فعلاquot;.