قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اكد مستشار الامن القومي الاميركي الجنرال جيمس جونز الاربعاء ان الرئيس باراك اوباما جعل الولايات المتحدة اكثر امنا، في رد غير مباشر على الانتقادات التي وجهها بهذا الخصوص نائب الرئيس السابق ديك تشيني الى اوباما.

وقال الجنرال جونز quot;اعتقد جازما ان الولايات المتحدة ليست آمنة فحسب، بل انها ستكون اكثر امنا، وان الاميركيين هم اكثر فاكثر في امن بفضل القدرة على القيادة التي برهن عنها الرئيس خلال الاشهر الاربعة الاخيرة سواء في الداخل ام في الخارجquot;.

واضاف الجنرال الاميركي خلال لقاء لمجموعة اتلانتيك كاونسيل للابحاث في واشنطن، ان الرئيس باراك اوباما quot;قال بوضوح ومن دون مواربة اننا في حرب ضد الارهاب وان الارهاب يمكن ان تكون له اوجه عدةquot;.

وشدد جونز، في اول خطاب علني له منذ تسلمه مهام منصبه، على ان اوباما عزز امن الولايات المتحدة بقراره اغلاق معتقل غوانتانامو وباستراتيجيته الجديدة القائمة على محاربة الارهاب في افغانستان وباكستان وانهاء الحرب في العراق.

وتحدث جونز ايضا عن سياسة اليد الممدودة الى العالم الاسلامي التي تبناها اوباما والتي ستتجلى بشكل اوضح في الخطاب الذي سيوجهه الرئيس الاميركي الى المسلمين الاسبوع المقبل من القاهرة، بالاضافة الى تجديد الرئيس التحالفات التقليدية للولايات المتحدة وعزمه على التصدي للتهديدات الآتية من دول مثل ايران او مكافحة التغير المناخي والجريمة الالكترونية.

ولم يذكر جونز ديك تشيني بالاسم، ولكن تصريحه هدف بوضوح الى الرد على الانتقادات التي وجهها نائب الرئيس السابق الى اوباما والتي اكد فيها ان الولايات المتحدة اصبحت اقل امنا في عهد الرئيس الجديد.