قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: هنأ الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف، كما أعلنت الدائرة الصحفية في الكرملين اليوم، المحاربين القدماء البيلوروس في الحرب الوطنية العظمي (1941-1945) والشعب البيلوروسي باليوبيل الخامس والستين لتحرير بيلوروسيا من المحتلين الألمان الفاشست، فجاء في رسالة التهنئة بالتحديد، إن quot;هذه مناسبة عظيمة حقا في تاريخنا المشترك. فقد أتاحت العملية العسكرية الكبرى quot;باغراتيونquot; لتحرير بيلوروسيا، للقوات السوفيتية الوصول إلى حدود الوطن (الاتحاد السوفيتي). وكانت للهجوم الناجح أهمية استراتيجية هائلة في طرد المعتدي من الأرض الأمquot;.

وأشار ميدفيديف إلى أنه من المهم جدا صيانة الصداقة والاحترام المتبادل اللذين تحققا من خلال تجارب صعبة، ويبقيان يشكلان الأساس المتين لمواصلة تطوير العلاقات الثنائية، كما جاء في الرسالة: quot;إننا عازمون بصلابة على مواصلة تمتين القاعدة الاقتصادية للعلاقات الروسية البيلوروسية، وتنمية التعاون في الميدانين الاجتماعي والإنساني، وفي مجال الدفاع والأمن، وفي الشؤون الدوليةquot;.