قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اتهمت جورجيا اليوم الاربعاء روسيا بالسعي الى زعزعة الاستقرار في القوقاز بسبب قيام مسؤولين أمنيين روس كبار بزيارة الى جمهورية أوسيتيا الجنوبية.ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) اليوم عن وزارة الخارجية الجورجية وصفها الزيارة بأنها استفزازية، متهمة روسيا بـquot;الحؤول دون تحقيق السلام والاستقرار في القوقازquot;.

واعتبرت ان زيارة المسؤولين الامنيين الروس الى جمهورية أوسيتيا الجنوبية تشكل محاولة أخرى لإضفاء الشرعية على quot;أنظمة الدمى التي أنشأتها على الأراضي الجورجية المحتلةquot;، واتهمت موسكو بـquot;تجاهل القواعد المقبولة عموماً ومبادئ القانون الدوليquot;.

وكان المسؤولون الروس حضروا الى اوسيتيا الجنوبية للمشاركة في افتتاح مركزين للشرطة وسلموا كتباً الى إحدى المدارس الثانوية. يشار إلى أن روسيا دخلت على خط النزاع بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية بعد يوم من اندلاعه في الثامن من آب/أغسطس الماضي، تحت شعار الدفاع عن أهالي أوسيتيا الجنوبية.

إلا أنه وبعد تدخل الغرب، أعلنت روسيا وقف عملياتها العسكرية التي وصلت إلى قلب الأراضي الجورجية في 12 آب/ أغسطس الماضي، إثر اتفاق من ستة مبادئ بين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والفرنسي نيكولا ساركوزي، وقعت عليه جميع الأطراف المعنية.

لكن روسيا أقدمت في 26 آب/ أغسطس الماضي على الاعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا عن جورجيا، وصادقت على اتفاقيتي تبادل دبلوماسي معهما في الشهر الذي تلاه، الأمر الذي اعتبرته جورجيا احتلالاً لأراضيها.