قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: طالب السناتور جون ماكين المرشح السابق الى البيت الابيض واعضاء اخرون في مجلس الشيوخ الاميركي اثناء زيارة الى كابول الثلاثاء بزيادة كبيرة لعدد الجنود الاجانب في افغانستان لمحاربة التمرد الذي يكثف هجماته بشكل افضل.

وقد زار الوفد كابول حيث شن المتمردون الثلاثاء هجوما انتحاريا واطلقوا قذائف عدة، ثم التقى جنودا اميركيين في ولاية هلمند (جنوب) التي تعتبر من معاقل طالبان.

وقال ماكين للصحافيين في كابول quot;من الواضح جدا بالنسبة لي انه يتعين ارسال المزيد من الوسائلquot; خصوصا من التعزيزات ومن العتاد والمال.

وتابع ماكين العضو في لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ quot;ان عدد الجنود ينبغي ان يزيد كثيرا وننتظر بنفاد صبر توصيات الجنرال ستانلي ماكريستالquot; القائد الاميركي لمئة الف جندي اجنبي في البلاد الذي سيقدم تقريرا حول النزاع الافغاني الشهر المقبل.

وقد يطلب ماكريستال تعزيزات اميركية جديدة اضافة الى ال 62 الف جندي اميركي وال38 الف عسكري من دول اخرى المنتشرين في البلاد.

واضاف quot;انني واثق باننا ان حصلنا على الموارد اللازمة واستخدمنا الاستراتيجية الصائبة سنتمكن من تحقيق نجاح هنا في غضون عام الى 18 شهراquot;.واعتبر ان بعد سنوات الاخفاق quot;تحقق تقدم في هلمندquot;.

وتشهد افغانستان تكثيفا لاعمال العنف قبل يومين من الانتخابات الرئاسية ومجالس الولايات. ولم يلتق اعضاء مجلس الشيوخ الاميركي ايا من المرشحين تفاديا لاي اتهام بالتحيز.

وفي حزيران/يونيو اعلنت ادارة الرئيس باراك اوباما استراتيجية جديدة لافغانستان تقوم على مزيد من الرجال ومزيد من العتاد ومزيد من المال والتركيز على تدريب قوات الامن الافغانية.