قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اوقفت السلطات الايرانية مسؤولين اثنين في المعارضة مما يشدد الضغوط على الجماعات التي تواصل الاحتجاج على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد على ما ذكرت مواقع على الانترنت الاربعاء.
وبحسب هذه المواقع فانه تم الثلاثاء توقيف علي رضا بهشتي المقرب من المرشح المعتدل مير حسين موسوي، ومرتضى الويري رئيس بلدية طهران السابق المقرب من المرشح الاصلاحي مهدي كروبي.
كما اغلقت السلطات مكاتب جمعية الدفاع عن المعتقلين بقيادة عماد الدين باقي المقرب من الاصلاحيين. كما صودرت وثائق ومعدات للجمعية.
وكان بهشتي الذي يترأس اللجنة المكلفة دراسة حالات المتظاهرين المعتقلين اكد مؤخرا ان 72 شخصا قتلوا اثناء تظاهرات الاحتجاج على اعادة انتخاب احمدي نجاد.
واكدت السلطات من جهتها ان نحو 30 شخصا قتلوا اثناء الاضطرابات التي تلت الانتخابات.
واغلقت السلطات امس الثلاثاء مكتب كروبي واوقفت مدير تحرير الموقع الالكتروني لحزبه اعتماد ملي.
وكان قد تم توقيف نحو اربعة الاف شخص اثناء تظاهرات الاحتجاج، افرج عن معظمم فيما يحاكم حاليا نحو 140 بتهمة محاولة الاطاحة بالنظام.
اقتراحات ايران في الملف النووي ستسلم لممثلي مجموعة 5+1 في طهران
من جهة ثانيةاعلن مصدر مطلع كما نقلت عنه وكالة انباء quot;فارسquot; ان ايران ستسلم الاربعاء quot;الممثلين السياسيين في طهرانquot; لمجموعة 5+1 المكلفة بحث البرنامج النووي الايراني المثير للجدل مجموعة اقتراحات بهدف استئناف المفاوضات.
وقالت وكالة quot;فارسquot; ان quot;مصدرا مطلعا قال ان رزمة الاقتراحات ستسلم للممثلين السياسيين ضمن مجموعة 5+1 في طهرانquot;.
وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اعلن الثلاثاء ان مجموعة الاقتراحات quot;سيتم تحديثها مع الاخذ في الاعتبار التطورات في العالم ومختلف الاحداث التي وقعت وستسلم الاربعاء لمجموعة 5+1quot;.
واضاف ان هذه المجموعة ستتيح خلق quot;فرصة جديدة لاجراء مباحثات بهدف حصول تعاون متبادلquot;.
وتضم مجموعة 5+1 ، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا.