قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت جماعة الاخوان المسلمين في الأردن لطرد السفر الإسرائيلي وإلغاء معاهدة السلام كرد على اقتحام الأقصى

عمان: حمّل المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن همام سعيد اليوم الاثنين من وصفهم بـquot;المراهنينquot; على التسوية مسؤولية تصاعد quot;الاعتداءات الصهيونيةquot; على المسجد الأقصى، مجددا دعوة الجماعة لطرد السفر الإسرائيلي من عمان وإلغاء معاهدة السلام كرد على عملية اقتحام المسجد الأقصى من قبل متطرفين يهود أمس الأحد.

واستنكر في تصريح له نشر على الموقع الإلكتروني للجماعة ما اسماه quot;صمت الأنظمة العربية الرسمية عن الاعتداءات الصهيونية التي تستهدف المسجد الأقصىquot;، مشددا على أن الأمة التي تتخاذل عن نصرة مقدساتها فاقدة لدورهاquot;.

ودعا المراقب العام الحكومة الأردنية التي تتحمل مسؤولية خاصة عن المقدسات الى quot;فتح باب التعبير للشعب المقيد بقانون الاجتماعات العامةquot;، وقال quot;لا يعقل أن يساعد الاحتلال قطعان المستوطنين في استباحة الأقصى في الوقت الذي تمنع فيه الشعوب العربية والمسلمة من مجرد التعبير نصرة للمحاصرين وللمعتدى عليهم ببيت المقدس واكنافهquot;. واعتبر أن التصريحات اللفظية quot;غير مقبولة من حكومات تمتلك القيام بإجراءات عمليةquot;، لافتا إلى ضرورة قطع العلاقات quot;الاثمةquot; مع quot;الكيان المعتديquot;.

وكانت الحكومة الأردنية أدانت بشدة اقتحام المتطرفين اليهود للمسجد الاقصى واستدعت القائم بالأعمال الإسرائيلي في عمان وسلمته احتجاج شديد اللهجة، في إجراء هو الثالث من نوعه خلال العام الحالي.

فسبق وان استدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي في العاصمة الأردنية في يناير / كانون ثاني الماضي خلال عملية الرصاص المصبوب على قطاع غزة ، كما استدعت الخارجية الأردنية السفير الإسرائيلي في أيار/مايو الماضي وسلمته احتجاج على مناقشة الكنيست لموضوع الوطن البديل للفلسطينيين في الأردن.