قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بيشكيك: أعلن زعيم معارض في البرلمان القرغيزستاني اليوم الإثنين أنه أجبر على ترك البلاد لأن حياته في خطر.

ونقلت وكالة quot;نوفوستيquot; الروسية عن رئيس مجموعة الحزب الديمقراطي الاشتراكي البرلمانية بكتيبك بشيموف قوله quot;أجبرت على ترك البلاد موقتاً بسبب تهديد غير مباشر بالقتل في أغسطس الماضيquot;.

ولم يحضر بشيموف الجلسة البرلمانية في الأول من سبتمبر الحالي، حيث قال زملاؤه إنه ذهب لتلقي العلاج في الخارج. وقال بشيموف إنه لا يعترف بالسلطة غير الشرعية التي تحكم اليوم البلاد، مؤكداً بقاءه في صفوف المعارضة.

ويعد الحزب الديمقراطي الاشتراكي ثاني أكبر المجموعات البرلمانية في قيرغيزستان، إذ يحتل 11 مقعداً نياباً من أصل 90، وهو يقود المعارضة منذ الانتخابات النيابية عام 2007.

وقالت معلومات صحافية إن بشيموف موجد في الولايات المتحدة، وهو يحاضر في جامعات مختلفة. وكان رئيس الحزب رئيس الوزراء السابق ألمازبك أتامبايف قال سابقاً إن بشيموف تعرّض لمحاولة تسميم من قبل أشخاص غير معروفين.

وذكرت quot;نوفوستيquot; أن رئيسة لجنة الانتخابات المركزية كلارا كابيلوفا كانت غادرت البلاد سراً في العام الماضي، قائلة إنها تلقت تهديداً من الدائرة المقربة من الرئيس كرمانبك باكييف.