قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت الممثلة المكسيكية، في لقاءٍ أجري معها مؤخراً، عن رفضها العودة إلى بلدها لحين تصحيح وضعها القانوني تماماً.
عندما سأل الصحفي خورخي راموس الممثلة المكسيكية كيت ديل كاستيلو عن سبب قبولها الإجتماع مع خواكين غوزمان الملقب ب "ال تشابو"، أحد أهم تجار المخدرات في العالم، أجابت "هو الذي كان يبحث عني". وفي هذا اللقاء الذي سيبث يوم الأحد، تعود كاستيلو لتكسر الصمت الذي خيّم، منذ مارس/ آذار الماضي، على تورطها في الإجتماع مع غوزمان ، عندما تحدثت إلى كاميرات محطة "آي بي سي نيوز".
وتعترف الممثلة المكسيكية الشهيرة بأنها تشعر "بالخوف من العودة إلى المكسيك"، نظراً للوضع القانوني الذي آلت إليه قضيتها. وكانت ديل كاستيلو قدمت أدلة لتجنب إحتجازها منذ كشفت النيابة المكسيكية أنها تجري تحقيقاتٍ حول مدى علاقتها مع "التشابو"، إثر إجتماعها بالأخير في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، برفقة الممثل شون بين.
وأشارت بطلة المسلسل التلفزيوني "ملكة الجنوب" إلى أن فكرة تحويل قصة حياة "ال تشابو" إلى فيلم سينمائي لا تزال قائمة، مضيفة أنه "هو الذي أبلغني عن رغبته في أن يعطيني حقوق تجسيد سيرته الحياتية في عمل فني. ويبدو لي، أنه شخصية مثيرة للإهتمام".
وكانت كيت ديل كاستيلو قد سلطت الضوء على ذلك الإجتماع مع "ال تشابو" في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في مناسباتٍ عدة. وبعد أن كانت الحكومة المكسيكية قد ألقت القبض على تاجر المخدرات مرة أخرى، إثر هروبه من السجن عبر نفق، ونشر مجلة "رولنغ ستونز" اللقاء عن رواية لشون بين، عادت ديل كاستيلو لتكسر الصمت، في مارس/ آذار، من خلال مجلة "ذا نيو يوركر"، معربة عن شكوكها في حديث للمجلة الأمريكية حول بعض تفاصيل ذلك اللقاء.
وقالت بطلة المسلسل التلفزيوني "ملكة الجنوب"، للصحفي روبرت درابر أنه عندما ذكرت النيابة أنها بصدد التحقيق في علاقة غوزمان بالممثلين، والممثلات، والمنتجين، تمنت الموت، وإدعت أن الحكومة المكسيكية كانت تطاردها. وفي نفس الشهر، عادت ديل كاستيلو لتروي قصة ذلك الإجتماع للمجلة الإسبوعية المكسيكية "بروسيسو"، في إطارٍ من الرومانسية ، وبعدها كشفت لمحطة "آي بي سي نيوز"، أنها إستغلت إنجذاب "ال تشابو" إليها، وإقتربت منه أكثر.
وحالياً، ينتظر خواكين غوزمان "ال تشابو" في سجن مدينة (خواريز) شمال المكسيك، بإنتظار إكتمال إجراءات تسليمه إلى السلطات القضائية الأمريكية. وكان تاجر المخدرات قد تمّ نقله في مايو/ آيار الماضي إلى سجن (خواريز)، بعد أن أمضى خمسة أشهر في سجن (التيبلانو)، الذي هرب منه عبر نفق في 11 يوليو/ تموز 2015، حيث إنتبهت السلطات الحكومية إلى وجود ثغرة أمنية. واليوم، هناك في سجن (خواريز) 75 موظفاً أمنياً لحراسة "ال تشابو"، تحديداً.
وكيت ديل كاستيلو – نيغريتي تريلو مولودة في مدينة مكسيكو في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 1972، تدعى ببساطة كيت ديل كاستيلو، ممثلة سينمائية وتلفزيونية مكسيكية. إشتهرت على الصعيد العالمي من خلال دوره (تيريزا ميندوزا)، وذلك في المسلسل التلفزيوني (ملكة الجنوب)، الذي تم بثه، لأول مرة، عبر قناة (تيليموندو) التلفزيونية في عام 2011. وتقيم كاستيلو حالياً في لوس أنجلوس في كاليفورنيا. حصلت على الجنسية الأمريكية منذ عام 2015.