قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من عبدالله زقوت : أعلن المنتخب الأردني لكرة القدم تأهله رسمياً إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس الأمم الآسيوية الثالثة عشرة لكرة القدم ، إثر تعادله السلبي مع منتخب الامارات في المباراة التي أقيمت بينهما على إستاد العمال في بكين ، في ختام مباريات الجولة الثالثة لحساب المجموعة الثانية من البطولة . وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها المنتخب الأردني الشهير بلقب " يونان آسيا " ، في نهائيات كأس الأمم الآسيوية ، ليكمل تألقه بالتأهل للدور الثاني من نفس البطولة ، ليرافق بذلك المنتخب الكوري الجنوبي الذي تصدر المجموعة الثانية ، بعد فوزه الكاسح على الكويت بأربعة أهداف نظيفة . و شهدت المباراة حضور جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي جاء خصيصاً إلى الصين لمؤازرة منتخب بلاده الذي احتفى بصعوده إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه .

ولم ينتظر الأردن نتيجة المباراة الأخرى التي جمعت بين الكويت وكوريا الجنوبية ، لتنطلق الأفراح داخل الملعب و خارجه احتفاءا بالتأهل الكبير .
و بات المنتخب الأردني ثالث منتخب عربي يتأهل للدور ربع النهائي بعد منتخبات البحرين ، و العراق . لم ترتفى المباراة للمستوى المطلوب ، و لعب المدرب الأردني محمود الجوهري بطريقته الدفاعية المعهودة فأقفل كافة مناطق اللعب ، و أغلق المنطقة الدفاعية بالكامل في الوقت الذي ظهر فيه لاعبوا المنتخب الأردني تحت ضغط كبير في ظل حضور الملك الأردني ، و لعب المنتخب الإماراتي بدون ضغط كونه يلعب هذه المباراة و هو خارج البطولة، و كان هاجسه الأكبر تقديم عرض مشرف يمحو آثار الهزيمة في مباراتيه في الجولة الأولى، و كان له ما أراد حين استغل الضغط النفسي الذي وقع على لاعبي المنتخب الأردني الذي تأثر لاعبوه في هذا الشوط ، و تراجعوا للخلف عكس ما ظهروا عليه في المباريات السابقة .

و هدد الإماراتيون المرمى الأردني لكن دون تسجيل الأهداف، و خرج الحارس الأردني عامر شفيع لإنقاذ مرماه من إنفراد محقق لسالم خميس ، بعدها أرسل سالم سعد كرة عرضية أبعدها الدفاع الأردني . و أنذر الحكم اللبناني لاعب الإمارات سالم خميس بعد سقوطه في منطقة جزاء الأردن بداعي التمثيل، ليأتي خميس نفسه و يسدد كرة قوية من داخل المنطقة فوق العارضة . و اخترق نواف مبارك الجهة اليمنى للأردن و توغل في منطقة الجزاء ، و أرسل عرضية تطاول لها بنجاح الحارس عامر شفيع .تحرك المنتخب الأردني نحو المرمى الإماراتي و تقدم خالد سعد و سدد كرة بجوار المرمى ، و تطاول بدران الشقران برأسه لكرة عرضية بجوار المرمى .

و عاود الإماراتيون التقدم ، و امتلكوا زمام المبادرة مرة أخرى بفضل تحركات سبيت خاطر ، و بشير سعيد الذين أرهقوا الدفاع الأردني الذي تحمل عبئ كبير في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي . وخلا الشوط الثاني من أي أحداث تذكر ، و سعى المنتخب الأردني إلى إبقاء النتيجة على حالها ، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي من دون أهداف . و رفع المنتخب الأردني رصيده إلى (5 ) نقاط ، و احتل المركز الثاني في المجموعة الثانية ، برفقة المنتخب الكوري الذي احتل الصدارة برصيد ( 7) نقاط .

و في المباراة الثانية ، حققت كوريا الجنوبية فوزاً كاسحاً على الكويت بأربعة أهداف نظيفة ( الشوط الأول 3/0 ) ، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم على إستاد جينان في ختام الجولة الثالثة لحساب المجموعة الثانية لنهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم . أحرز أهداف كوريا الجنوبية لي دونغ غوك في الدقيقتين ( 25، 41 ) ، و شادو ري ( 45 ) ، و اهن جانغ هوان (76 ) . ورفع المنتخب الكوري رصيده من النقاط إلى ( 7 ) و تصدر بذلك المجموعة الثانية، فيما حل المنتخب الأردني في المركز الثاني برصيد (5 ) نقاط بعد تعادله السلبي في مباراة الإمارات ، و تأهلت كوريا و الأردن معاً إلى الدور ربع النهائي .

و لم يقدم المنتخب الكويتي المستوى المطلوب ، في الوقت الذي تسبب فيه الحارس الكويتي شهاب كنكوني في بعض الأخطاء التي كلفت منتخب بلاده الأهداف الأربعة . وهذا هو الفوز الرابع في تاريخ لقاءات المنتخبين لصالح الكوري فيما حققت الكويت ستة انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات .
و سيقابل المنتخب الكوري بطل المجموعة الثانية ، ثاني المجموعة الرابعة ، فيما تلعب الأردن ثاني المجموعة الثانية ، مع بطل المجموعة الرابعة يوم السبت المقبل .