قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهاء حمزة من دبي : قبل ان تكتمل زفرة الثقة في قلوب محبي المنتخب الوطني الاماراتي عقب الفوز والعرض الجيد امام شتوتجارت الالماني جاءت الهزيمتين المتتاليتين من كل من هامبورج ومنتخب ايران الرديف (تقريبا) لتعيد مسحة القلق على وجوه الاماراتيين قبل ايام قليلة من انطلاق بطولة كأس الخليج الثامنة عشر التي تستضيفها الدولة وتعيش على امل الفوز بها لاول مرة في تاريخها.

عبد الكريم ميتسو


عبد الكريم ميتسو المدير الفني للمنتخب الاماراتي الذي كان قد قلل من اهمية الفوز على شتوتجارت عاد ليقلل من اهمية الهزيمتين مشيرا الى ان الاهم وجميع افراد المنتخب من جهاز فني والعبين استفادوا من التجارب في المباريات طوال فترة الإعداد لخليجي 18.

وقال ميتسو في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة أبوظبي سيكون لقائه الاخير مع الاعلام قبل البطولة ان المنتخب استفاد كثيراً من مباراة ايران التي كانت تجربة ناجحة رغم الخسارة معتبرا ان الاحتكاك مع الفرق القوية مثل المنتخب الإيراني يعطينا مؤشرات على ما وصلنا إليه مؤكدا ثقته الكبيرة في لاعبيه (واجهنا خصم قوي ولعبنا أفضل منه في فترات من المباراة وكانت الأفضلية متساوية ما بيننا استطاع اللاعبون خلق فرص واثبات قدراتهم أمام خصم عنيد وهذا أمر جيد خاصة وإننا واجهنا إيران في طهران قبل عدة أشهر وخسرنا منها بهدفين مقابل لا شيء ولكن كان هناك فارق شاسع ما بين المباراة الأولى في طهران والمباراة الأخيرة بالأمس حيث اثبت اللاعبون أنهم يستطيعون تغيير مجريات المباراة وهذا أمر يعطيني مؤشر إيجابي).


وأجمل ميتسو استفادة المنتخب من مباراة ايران رغم الخسارة فقال quot;خرجنا من المباراة بعدة مكاسب أهمها وجود الثقة المتبادلة بين الحارس الصاعد ماجد ناصر وخط الدفاع كما استطاع المدافعان راشد عبد الرحمن وبشير سعيد الدخول في أجواء المباريات الرسمية بعد ابتعادهما فترة طويلة الأمر الذي ينطبق أيضا على فيصل خليل وحيدر الو علي و محمد سرور فهذه المباريات القوية مكنتهم من استعادة الثقة.


وعن الاستعدادات لمباراة الافتتاح أمام منتخب عمان قال ميتسو ان الفريق يستعد للبطولة بشكل كلي وليس لمباراة الافتتاح فقط لانها مجرد مباراة من ثالثة في الدور الاول يهمنا فيها ان نجمع النقاط الكافية لتوصيلنا الى الدور التالي وعندها يكون لكل حادث حديث.


وأوضح ميتسو ان اللاعبين المصابين شفوا وباتوا على أتم الاستعداد لخوض مباريات البطولة باستثناء الحارس وليد سالم الذي لا يزال يعاني من إصابة وان كان ما قدمه ماجد ناصر كفيل ببعث الثقة على المرمى الاماراتي في البطولة.وعن امكانية تأثر نفسية اللاعبين بالخسارة قال انه لو كان يخشى من هذا لاختار اللعب أمام فرق ضعيفة مثل باكستان حتى نفوز عليها بفارق كبير quot;لكنني تعمدت اللعب مع الفرق القوية لان هذا يظهر مدى تطور لاعبينا ومدى استفادتهم وهذا ما حدث خلال الفترة الماضية).


من جهتهم طالب كل من محمد عمر وراشد عبد الرحمن وماجد ناصر وطالبوا جميع المشجعين والمسؤولين الاماراتيين وايضا وسائل الاعلام بالوقوف معهم خصوصا أنهم يدركون تماما أهمية هذه العرس الخليجي لدى الشارع الرياضية في الإمارات ووعدوا بأن يكونوا عند حسن الظن آملين ان يحققوا الفوز بالدورة لإسعاد المسئولين والجماهير.