قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

* منتخب مصر يبدأ مشوار الحفاظ علي اللقب من اليوم وشتان الفارق بين اللعب علي البطولة ضد البطل أو الحفاظ علي اللقب والدفاع عنه أمام كل المنافسين!!
.. أقول لمنتخبنا البطل.. لا تنظر إلي الملف ضع أمامك هدفا واحدا لا غيره.. وهو العودة بنفس اللقب!!
لا تشاهدوا هؤلاء المرتزقة الذين بلانا بهم الاعلام والقنوات المفتوحة علي مدار اليوم ويتسابقون لإهدار دم الجميع يتفننون في زراعة العنف وإثارة الجماهير وتقليب اللاعبين ضد بعضهم البعض!!
يا شحاتة.. قالوا عنك الكثير ولن يسكتوا أبدا. اتهموك بمحاربة لاعبي الزمالك رغم انك منهم وإليهم يدفعون ميدو دفعا لفتح النار علي جهاز المنتخب.. حاولوا الوقيعة بين الأهلي والزمالك من خلال ضم أبوتريكة وترك عمرو زكي.. وها هو الحال الاثنان خارج الخطوط الأول مصاب شفاه الله والثاني متمرد هداه الله!!
ركز يا شحاتة مع اللاعبين اقرأوا هذا الكلام وانتم في الطائرة الخاصة الليلة.. عسي أن تبرد ناركم من تلك الأبواق الاعلامية التي ينعق فيها البوم ويطلق علي نفسه لقب quot;الاعلاميquot;!!
يا نجوم مصر لن نكلفكم ما ليس في وسعكم. نعلم ان الفريق في مرحلة اعداد وتجديد وهناك عناصر مؤثرة غابت وعناصر جديدة واعدة عادت إليكم.. المهم التواؤم والتفاهم.. ضعوا أيديكم في قبضة واحدة. انظروا إلي الأمام وضعوا أمامكم هدفا واحدا هو الفوز في كل مباراة علي حدها.. وانتم قادرون علي ذلك بإمكاناتكم ومواهبكم التي ترعب المنافسين.. فلا تنظروا إلي الخلف ولا تتسرعوا في النظر إلي الأمام.
نحن جميعا خاصة الاعلام الملتزم. المعتدل. نعرف مدي صعوبة مهمتكم. نقدر تضحيتكم. ولا نريد منكم المستحيل لأن المهمة شاقة جدا.. نريد فقط الاخلاص في الملعب. التفاني في العطاء. الحب في التعامل. انعدام الأنانية. افعلوا ما تقدرون عليه.. والنتيجة عند الله. لكن أملنا كبير في الله.. وعشمنا كبير فيكم.. وسيروا علي بركة الله!!

جريدة الجمهورية المصرية