قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأت جولة جديدة من التحذيرات البحرينية المرتكزة على مخاوف أمنية والمصوبة في اتجاه صوابية الاستضافة اليمنية لمنافسات بطولة خليجي عشرين المقررة في نهاية العام الجاري , قابلتها الأوساط الكروية في اليمن بمزيد من الاستغراب كونها تأتي خلافاً للموقف الرسمي الذي كان أظهره الوفد الكروي البحريني خلال أعمال الاجتماع الاخير لرؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن بالعاصمة صنعاء في أواخر ديسمبر الماضي .

في الوقت الذي تجسد على الواقع قرار مجلس الوزراء اليمني بإضافة وزير الداخلية اللواء مطهر المصري إلى عضوية اللجنة التنظيمية اليمنية العليا لخليجي عشرين وتكليفه بإعداد خطة أمنية متكاملة لتعزيز الأجواء الأمنية السابقة والمرافقة واللاحقة للبطولة الكروية ..

عادت تناولات لأقلام رياضية بحرينية في نهاية الأسبوع الماضي لعمل جس لحال الشارع الكروي الخليجي معتبرة إن المخاوف تساوره جراء التزكية الأخيرة التي نالها اليمن في حصوله على صك استضافة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسختها العشرين ..

وجاء ذلك اثر كشف النقاب مؤخراً عن ابرز جوانب الخطة الأمنية اليمنية التي تم مناقشتها مؤخراً في اجتماع برئاسة نائب وزير الداخلية اللواء صالح الزوعري, وشملت عمليات تأمين كافة الملاعب الرياضية من خلال تركيب نظام المراقبة الأمنية عبر شبكة كاميرات وتجهيز منظومة أمنية متكاملة ومنها منظومة مكافحة الحرائق ..

حسين الشريف

ومع الدخول في العد التنازلي لموعد انطلاق البطولة الكروية العشرين ، رأت أقلام بحرينية بان اليمن يعيش حالياً سخونة قائمة على قدمٍ وساق، واعتبرت إن الضمانات الأمنية في هذا البلد أصبحت على كف عفريت على الصعيد الرياضي ، فيما سارعت يومية (الأيام ) لاستطلاع عدداً من القيادات الكروية والإعلامية في مملكة البحرين .

ومن بين أهم المستطلعين كان الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة الذي قال : إننا نتابع بقلق تطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية الشقيقة على امتداد الشهور الماضية،كما نشعر بالأسف لما حصل من اختطاف لحافلة ركاب تقل لاعبي فريق كرة القدم بنادي حسان ..

ونبه الشيخ فواز بن محمد إلى إن حادثة الاعتداء الأخيرة التي تعرضت لها بعثة منتخب توغو خلال مشاركته في بطولة كأس الامم الإفريقية ينبغي ان تشكل جرس انذار مبكر لنا بشأن اقامة دورة الخليج العربي العشرين في ظل أوضاع غير مستقرة ..

ودعا إلى مناقشة مسألة اقامة دورة كأس الخليج العربي العشرين على اعلي المستويات في دول مجلس التعاون خصوصا وان الظروف الحالية في اليمن الشقيق تفرض دراسة الموضوع بمنظور شمولي لا يتوقف فقط عند النواحي الرياضية حسب قوله ..

وكان وزير الرياضة اليمني حمود عباد أجاب عن سؤال لصحيفة (الشرق) القطرية حول تعليقه عما يشبه الحرب rlm;الإعلامية على اليمن من خلال التصريحات rlm;والأخبار الصحفية التي شككت بقدرته في rlm;استضافة خليجي 20 في عدد من وسائل الإعلام rlm;الخليجية قائلاً : لسنا معنيين بما يُقال عن اليمن, ولكننا rlm;معنيون بما سنعمله, ومعنيون بقدرتنا على ما rlm;سنحققه على أرض الواقع..

وأضاف : ما يقوله الآخرون rlm;إن كان محاكيا للواقع فنحن نعززه ونتقدم بجزيل rlm;الشكر لكل من ساندنا, ولكن حتى الإعلام الآخر rlm;الذي يطلق عليه الإعلام السلبي في هذا الأمر فقد rlm;كان إيجابيا بالنسبة لنا؛ كونه وضعنا أمام تحديات rlm;أكبر وعزز لدينا الشعور بضرورة مضاعفة rlm;الجهود حتى نسقط الرهانات .

من جهته قال وكيل وزارة الشباب والرياضة ونائب رئيس اتحاد الكرة اليمني الشيخ حسين الشريف لـquot;إيلاف quot; ان المخاوف البحرينية الأخيرة لامبرر لها على الإطلاق , مقدراً تقديراً عالياً وقوف ودعم البحرين وكل الأشقاء في اجتماع صنعاء الثاني لتثبيت الاستضافة اليمنية لخليجي عشرين في عدن وأبين .

وقلل الشيخ حسين الشريف من خطورة حادثة حافلة نادي حسان ابين التي كانت لفتت اليها التحذيرات البحرينية الأخيرة ورفض ربطها بحادثة منتخب توغو خلال سفره للمشاركة في نهائيات أمم أفريقيا الجارية في انجولا , إذ أوضح ان حادثة حافلة حسان كانت عرضية قام بها شخص واحد بمفرده لديه مطالب شخصية ولم تصل للاختطاف واستغرق إنهاءها اقل من ساعة سلمياً ..