قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتابع المغاربة باهتمام بالغ مسار المنتخب الأسترالي ومدربهفربيكفي كأس العالم، التي تدور حاليا في جنوب إفريقيا، ليس لتعلقهم بنجوم هذا المنتخب، بل لكونهم مرتبطين بالمدرب الهولندي بيم فربيك، الذي وقع معه الاتحاد المغربي، قبل انطلاق المونديال، عقدا ليكون مديرا جديدا لمنتخبات الفئات الصغرى، ومدربا للمنتخب الأولمبي المقبل على تصفيات أولمبياد لندن 2012.

غير أن هذا الاهتمام سرعان ما تحول إلى تخوف وقلق، بعد أن وقع بيم فربيك، على بداية مذلة مع المنتخب الأسترالي، الذي حقق على حسابه المنتخب الألماني نتيجة كبيرةفي نهائيات كأس العالم، بعدما هزم نظيره الاسترالي بأربعة أهداف دون رد.

وزادت حدة هذه التخوفات من الوافد الجديد على الكرة المغربية، بعد أن اكتفى المنتخب الأسترالي بالتعادل أمام المنتخب الغاني، بهدف لمثله، ليحتل بذلك المرتبة الأخيرة بنقطة يتيمة، ما يجعل أكثر المرشحين في المجموعة الرابعة لمغادرة المونديال من الدور الأول.

Australia struggle for positives after German ...

وانتقلت حالة القلق من الجمهور الرياضي إلى الصفحات الرياضية في الجرائد اليومية، التي تفرد حيزا لمسار المنتخب الأسترالي، الذي دقت نتائجه ناقوس الخطر في المغرب.

ونشرت الجرائد التصريحات والتحليلات المنتقدة للهولندي بيم فربيك، بعد أن ظهر المنتخب الأسترالي بمستوى ضعيف جدا.

وفي تصريحاته الإعلامية، فضل فيربيك التركيز على مسألة الفوز على صربيا، دون أن يعطي أي أهمية لاحتمال فوز غانا على ألمانيا، إذ قال quot;علينا أن نفوز على صربيا بفارق ثلاث أهداف. ستكون الأمور صعبة لكننا لا نزال في السباق. حتى بعد أن أصبحنا بعشرة لاعبين واصلنا القتال طيلة الوقت. أما بالنسبة لركلة الجزاء فيجب احتسابها عندما يكون لمس الكرة متعمدا. لم أتمكن من رؤية الحالة، لكن لا يمكننا أن نغير ما حصل. علينا أن نواصل مشوارناquot;.

ورغم هذا التفاؤل، إلا أنه يصعب على فيربك تأهيل أستراليا إلى الدور الثاني، خاصة أن الحسابات ليست في صالحه، حتى إذا تحدثنا، فرضا، عن احتمال فوزه على صربيا بثلاثة أهداف مقابل لاشيء.

ويغيب عن لقاء صربيا نجم أستراليا، هاري كيويل، الذي رفع في وجهه الحكم الإيطالي، روبرتو روسيتي، البطاقة الحمراء.

ومن المنتظر أن تبدأ مهمة بيم فيربيك بالمغرب بعد مدة قصيرة من نهاية كأس العالم بجنوب إفريقيا.

وذكرت مصادر صحفية أسترالية أن المدرب الهولندي سيتقاضى راتبا شهريا قدره 80 ألف أورو، علما أنه يتقاضى حاليا 100 ألف أورو نظير إشرافه على المنتخب الأسترالي.

Australias coach Verbeek reacts at the end ...
ومن المنتظر أن يكون فربيك مرفوقا بمساعديه هينك دوت، وروبيرت فربيك، وهو، بالمناسبة، أخ بيم فربيك، لمساعدته في تدبير شؤون التنقيب، والعمل إلى جانب الخلية، التي جرى إحداثها لهذا الغرض، والتي تضم كلا من محمد سهيل، وحسن بنعبيشة، وعبد الله الإدريسي، ومصطفى الحداوي، مدرب منتخب اللاعبين المحليين.

ويعتبر روبيرت فربيك (49 سنة) متخصصا في تدريب الفئات الشابة وفي التنقيب عن المواهب الصاعدة، إذ عمل في 1988 كمدرب لفريق quot;بي اس في أيندهوفنquot; الهولندي لأقل من 19 سنة، وعمل أيضا مساعدا للمدربين الشهيرين غوس هيدينك والإنجليزي الراحل بوبي روبسون.

وعمل روبيرت فربيك في تنمية مواهب لاعبي quot;بي اس في أيندهوفنquot;، وبالخصوص اللاعبين البرازيليين الشهيرين روماريو ورونالدو، كما ساهم في اكتشاف موهبة اللاعب الهولندي زندين.

تابعوا معنا كل ما يخص كأس العالم 2010 عبر الملحق الخاص بالمونديال