قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يشهد الدور ربع النهائي من مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم مواجهتين من العيار الثقيل، الاولى تجمع بين اشبيلية حامل اللقب وفياريال والثانية بين ريال مدريد وجاره اتلتيكو مدريد، فيما يخوض برشلونة اختبارا سهلا امام بيتيس اشبيلية من الدرجة الثانية.

على ملعب quot;ال مادريغالquot;، يستضيف فياريال غدا الاربعاء الفصل الاول من مواجهته مع اشبيلية بطل الموسم الماضي وهو يسعى الى تكرار سيناريو المباراتين الاخيرتين اللتين خاضهما في مواجهة الفريق الاندلسي على ارضه حيث تغلب عليه الموسم الماضي 3-صفر والموسم الحالي 1-صفر في الدوري المحلي.

ويأمل فياريال الذي لم يسبق له ان توج باللقب، ان يقدم المستوى المميز الذي ظهر به في الدور السابق امام فالنسيا عندما عاد من بعيد وانتزع بطاقة التأهل بعدما حول تخلفه امام الاخير بهدفين نظيفين الى فوز مثير 4-2 في الاياب، وذلك بعدما انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل صفر-صفر على ملعب quot;ميستاياquot;.

كما قدم فريق quot;الغواصة الصفراءquot; اداء مميزا في مباراة الاحد امام ريال مدريد في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المحلي اذ تقدم على النادي الملكي على ملعب quot;سانتياغو برنابيوquot; في مناسبتين قبل ان يخسر المواجهة في شوطها الثاني 2-4.

وفي المقابل، لم يجد اشبيلية، بطل 1935 و1939 و1948 و2007 و2010، اي صعوبة في حجز بطاقته الى ربع النهائي بعدما تخطى عقبة ملقة 5-3 ذهابا و3-صفر ايابا، وهو يدخل الى مباراة غد بمعنويات مرتفعة لانه استعاد توازنه في الدوري بتحقيقه فوزين على التوالي بعد خمس هزائم متتالية.

ويلعب غدا ايضا برشلونة، حامل الرقم القياسي بعدد القاب المسابقة (25 مرة اخرها عام 2009)، امام ضيفه بيتيس من الدرجة الثانية في مباراة سهلة على الورق بالنسبة لرجال المدرب جوسيب غوارديولا، لكن على النادي الكاتالوني الحذر من منافسه الذي اطاح حتى الان بفريقين من الدرجة الاولى هما سرقسطة وخيتافي.

يذكر ان مشوار برشلونة في المسابقة توقف الموسم الماضي عند الدور ثمن النهائي على يد اشبيلية بعدما خسر امامه ذهابا في quot;كامب نوquot; 1-2 ثم فاز عليه ايابا 1-صفر، فتأهل النادي الاندلسي لتسجيله هدفين خارج قواعده.

وتأهل برشلونة الذي يتألق في الدوري المحلي (12 انتصارا متتاليا)، الى ربع النهائي بصعوبة بالغة ودون ان يفوز لانه تعادل مع اتلتيك بلباو صفر-صفر في quot;كامب نوquot; و1-1 خارج ملعبه.

ومن المرجح ان يريح غوارديولا العديد من نجومه الكبار على غرار الارجنتيني ليونيل ميسي الذي توج امس بجائزة افضل لاعب في العالم للعام الثاني على التوالي، متفوقا على زميليه في النادي الكاتالوني تشافي هرنانديز واندريس انييستا.

ويأمل برشلونة ان يحقق نتيجة افضل من تلك التي سجلها في مواجهته الاخيرة مع بيتيس عندما تعادل معه 2-2 عام 2009 على ملعب الاخير في الدوري المحلي.

وعلى ملعب quot;سانتياغو برنابيوquot;، يبحث ريال مدريد عن تأكيد تفوقه التام على جاره اتلتيكو مدريد وصيف بطل الموسم الماضي وعن حسم تأهله بشكل كبير من مباراة الذهاب قبل ان يحل ضيفا على غريمه في 19 الشهر الحالي على ملعب quot;فيسنتي كالديرونquot;.

ويتفوق ريال مدريد، الباحث عن لقبه الاول في المسابقة منذ 1993 والثامن عشر في تاريخه، على جاره بشكل تام لانه لم يذق طعم الهزيمة امام الاخير منذ 30 تشرين الاول/اكتوبر 1999 عندما سقط امامه في quot;سانتياغو برنابيوquot; 1-3 في الدوري المحلي.

ومن المستبعد ان ينجح النادي الملكي في تكرار سيناريو مباراة ذهاب الدور ثمن النهائي عندما حسم تأهله بفوزه على ضيفه ليفانتي بثمانية نظيفة، قبل ان يتلقى في الاياب هزيمته الثانية فقط بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو (صفر-2) دون ان يؤثر ذلك على تأهله.

وفي المباراة الرابعة ضمن الدور ربع النهائي، يلتقي الميريا مع ديبورتيفو لا كورونيا في مواجهة يصعب التكهن بنتيجتها مع افضلية للاخير استنادا الى تاريخه (فاز باللقب عامي 1995 و2002) وموقعه في الدوري حيث يحتل المركز الثالث عشر، فيما يقبع منافسه في المركز التاسع عشر قبل الاخير.