قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في الوقت الذي ذكرت تقارير صحافية بريطانية عن محاولة المجموعة القطرية القابضة التي تملكها العائلة المالكة في قطر شراء مانشستر يونايتد، فإن المسؤولين في أروقة أولد ترافورد أكدوا أن النادي لم يعرض للبيع.

ذكرت تقارير انكليزية أن كونسورتيوم قطري عرض 1.5 بليون جنيه استرليني لشراء مانشستر يونايتد من أصحابه الحاليين عائلة غليزر الأميركية، بعد اجراء محادثات سرية بينهما. إلا أن المسؤولين في النادي نفوا أن يكون هناك أي اتصال أو تم عقد أي اجتماع بين الطرفين، وكرروا أن النادي ليس للبيع.

ومع ذلك، فقد فُهم أن شركة قطر القابضة ndash; مجموعة استثمارية تملكها العائلة المالكة القطرية ndash; فاتحت المسؤولين في أولد ترافورد عن نيتها شراء النادي بعد فترة وجيزة من فوز قطر بحق استضافة نهائيات كأس العالم لعام 2022.

وأكد مصدر مطلع على أن المناقشات بين الطرفين قد تعثرت بسبب السعر المطلوب. فقد قيّمت العائلة الأميركية سعر النادي بحوالي بليونا استرليني وهو المبلغ الذي اعتبر أكبر من المبلغ الأولي الذي عرضته المجموعة القطرية والتي سبق لها أن وافقت على الاستثمار لرعاية قمصان برشلونة بمبلغ قياسي بلغ 125 مليون جنيه استرليني.

يذكر أن عائلة غليزر كانت قد دفعت 800 مليون استرليني عندما اشترت النادي في عام 2005 والتي حصلت على الجزء الكبير من هذا المبلغ من القروض المضمونة على أصول النادي. ويعتقد بأن مبلغ الاقتراض وصل الآن إلى حوالي 530 مليون استرليني.
وتعتقد مصادر كروية مطلعة بأن قطر، التي مازالت حريصة على ابراز مكانتها أكثر في اللعبة الجميلة، قد تعود إلى طاولة المحادثات مع رفع سعر العرض بعض الشيء.