قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحرزت البلجيكية كيم كلايسترز المصنفة ثالثة لقب بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب المقامة على ملاعب مدينة ملبورن والبالغة قيمة جوائزها 2ر24 مليون دولار، للمرة الاولى في مسيرتها اثر فوزها على الصينية لي نا التاسعة 3-6 و6-3 و6-3 في المباراة النهائية اليوم السبت.

وهذا اللقب الكبير الرابع لكلايسترز (27 عاما) الفائزة بثلاثة القاب في فلاشينغ ميدوز في الولايات المتحدة (2005 و2009 و2010)، علما بانها واجهت خروجا قاسيا من الدور الثالث العام الماضي في ملبورن أمام الروسية ناديا بتروفا 6-صفر و6-1.

وثأرت كلايسترز لخسارتها امام نا في دورة سيدني الاخيرة منتضف الشهر الحالي، وتقدمت عليها 5-2 في المواجهات المباشرة.

وضمنت كلايسترز صعودها الى المركز الثاني في ترتيب اللاعبات المحترفات المقبل وهي نالت جائزة مالية قدرها 2ر2 مليون دولار أميركي، بعد أن خلفت الاميركية سيرينا وليامس حاملة اللقب و الغائبة عن الدورة الحالية بسبب الاصابة.

وكانت كلايسترز توقفت عن ممارسة اللعبة بين عامي 2007 و2009، قبل أن تعود بقوة الى الملاعب وتتألق في العام الماضي.

وهذه المرة الاولى التي تنجح فيها كلايسترز بالتفوق على ملاعب ملبورن بعد خسارتها نهائي 2004، وبلوغها الدور نصصف النهائي 4 مرات.

من جهتها، عجزت لي نا أن تصبح أول لاعبة اسيوية تحرز لقب دورة كبرى، علما بانها كانت أول لاعبة اسيوية تبلغ نهائي احدى الدورات الكبرى بتغلبها على الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى عالميا في الدور نصف النهائي.

واستخدمت لي المميزة بطبعها المرح وبوشم وردة زهرية اللون في أعلى صدرها، ضرباتها القوية في المجموعة الاولى حيث كانت النتيجة متكافئة الى ان كسرت ارسال كلايسترز مرتين في نهايتها وأحرزتها 6-3.

وتمكنت الصينية من كسر ارسال خصمتها 3 مرات من أصل 4 محاولات في المجموعة الاولى، مقابل مرة واحدة فقط لكلايسترز في 4 محاولات.

وفي المجموعة الثانية، كسرت كلايسترز ارسال نا لتتقدم 2-1، لكن الاخيرة قاومت بشدة وردت التحية معادلة 2-2 ثم تقدمت 3-2 قبل أن تحافظ كلايسترز على ارسالها (3-3).

واستجمعت كلايسترز قواها وعادت الى الواجهة من خلال كسر ارسال نا مجددا بضربة خلفية في أقصى زاوية الملعب (4-3)، ثم فازت في ارسالها لتفتح أمامها باب الفوز في المجموعة الثانية.

واستمر التنافس على أشده بين اللاعبتين في الشوط التالي الذي حسمته كلايسترز واعادت المباراة الى نقطة الصفر باحرازها المجموعة الثانية 6-3.

وفي المجموعة الحاسمة، تقدمت كلايسترز على ارسالها 1-صفر، وصعقت خصمتها فتقدمت 40-صفر ثم كسرت ارسال نا متقدمة 2-صفر.

لكن نا لم تستسلم، وأعادت الامور سريعا الى نصابها بكسرها ارسال كلايسترز فقلصت الفارق الى 1-2، الا ان البلجيكية بدت مصممة على الفوز أكثر من أي وقت مضى، فكسرت ارسال الصينية للمرة الثانية على التوالي وتقدمت 3-1.

وشقت كلايترز طريقها نحو اللقب عندما تقدمت بسهولة على ارسالها 4-1 وبدا ان المباراة تميل لمصلحتها.

وقلصت نا النتيجة الى 2-4 قبل أن ترد كلايسترز 5-2 ثم فازت الصينية في ارسالها 5-3، لكن كلايسترز ضربت ارسالها الاخير بحزم وانتزعت الفوز في المجموعة 6-3 لتحرز اللقب بعد مباراة استمرت ساعتين و5 دقائق.

وكانت لي (28 عاما) المصنفة 11 عالميا، قد تحولت من رياضة البادمنتون الى كرة المضرب بعمر التاسعة، لكنها توقفت عن ممارسة اللعبة لمدة سنتين في مطلع العشرينات من عمرها عندما قررت دراسة الصحافة في جامعة مدينتها ووهان، وهي تعتبر ان هذا التوقف ساعدها في انطلاقتها الثانية.

وارتفعت نجومية لي في الصين، الدولة الأكثر سكانا في العالم، ليصبح اسمها على كل شفة ولسان على غرار لاعب كرة السلة العملاق ياو مينغ المصاب حاليا وعداء سباق 110 أمتار حواجز ليو جيانغ.

وكانت لي التي يدربها زوجها جيانغ شان ضمنت دخولها لائحة المصنفات العشر في العالم وهي اول صينية تحقق هذا الانجاز، كما انها ستحتل المركز السابع في الترتيب المقبل.

وتتميز لي بروحها المرحة، فلدى سؤالها عن سبب عودتها الشجاعة في مباراة فوزنياكي، أجابت اللاعبة المفضلة لدى الجماهير وهي تبتسم: quot;الجائزة الماليةquot; وأضافت مازحة ان زوجها ومدربها جيانغ شان أزعجها خلال نومها: quot;لم أنم جيدا الليلة الماضية. زوجي كان يشخر، وكنت أصحى مل ساعةquot;.

بطولة استراليا المفتوحة: سجل الفائزات في السنوات العشر الاخيرة


2002: الاميركية جنيفر كابرياتي

2003: الاميركية سيرينا وليامس

2004: البلجيكية جوستين هينان

2005: الاميركية سيرينا وليامس

2006: الفرنسية اميلي موريسمو

2007: الاميركية سيرينا وليامس

2008: الروسية ماريا شارابوفا

2009: الاميركية سيرينا وليامس

2010: الاميركية سيرينا وليامس

2011: البلجيكية كيم كلايسترز