قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد,ارتفعت حدة الانقسامات والصراعات داخل مجلس ادارة الاتحاد العراقي لكرة القدم قبل ثلاثة ايام من موعد الانتخابات المقررة بعد ان اصبح هناك فريق يسعى لتأجيل هذا الموعد وطرف اخر يبحث عن اقامتها في الموعد المحدد 18 الجاري .

والزمت محكمة كاس الدولية الاتحاد العراقي باعادة انتخاباته التي اجراها في حزيران/يونيو 2011 لاكتشاف مخالفات فيها.

واوضح مصدر في ادارة الاتحاد العراقي لكرة القدم انquot; عددا من اعضاء الاتحاد طلبوا من الاتحاد الدولي (فيفا) وعبر اشعار رسمي وقع عليه هؤلاء الاعضاء بتاجيل موعد اجراء الانتخابات الى موعد اخر خشية ان تبز اعتراضات جديدة وتقدم طعون بشان نتائجها المقبلة مما يمهد ذلك لاتخاذ عقوبات متوقعة من قبل (فيفا)quot;.

واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه انquot; رؤساء اندية الزوراء والرمادي والموصل قدموا اعتراضات جديدة لدى محكمة كاس ضد الاجراءات التحضيرية لهذه الانتخابات التي اعتمدها الاتحاد حول الانتخابات المزمع اقامتها السبت المقبلquot;. ولم يوقع على هذا الطلب الرسمي المقدم الى (فيفا)للتاجيل خمسة اعضاء بين ما وقع عليه ستة اعضاء اخرين.

واوضح عضو الاتحاد كامل زغير في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية انquot; موعد الانتخابات حتى هذه اللحظة سيسير باتجاه الثامن عشر من الشهر الجاري لكن لا نعرف ما ذا يحصل خلال الوقت المقبلquot;.

ودافع زغير عن اجراءات الاتحاد quot; التحضير للانتخابات جاء وفق ارضية سليمة واجراءاتنا صحيحة،اللجنة المشرفة على الانتخابات تعمل بصورة مستقلة وحيادية لكننا نواجه هجمة من قبل بعض الاطرافquot;.

ويتركز جوهر الاعتراض الجديد الذي تقدم به رؤساء ثلاثة اندية حول طبيعة عمل اللجنة المشرفة على الانتخابات بكونها شكلت من قبل الاتحاد ذاته وليس من قبل جهة محايدة او اللجنة الاولمبية العراقية التي فضلت الصمت حول هذا الموضوعquot;.

وحدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عدد اعضاء الهيئة العامة للاتحاد العراقي ب72 عضوا يحق لهم المشاركة في الانتخابات والتصويت فيها من جهته اوضح مصدر مقرب من الاتحاد العراقي لكرة القدم ان quot;عددا من اعضاء الهيئة العامة ينون الاعتراض ايضا على ترشيح احد اعضاء مجلس ادارة الاتحاد الذي يشغل منصب رئيس لجنة الانضباط فيه باعتبار ان اللوائح لاتجيز له الترشيح quot;.

وتابع quot; المادة (61) من النظام الداخي للاتحاد ووفق الفقرة (4) لا يحق لاي عضو بالترشح للانتخابات اذا كان يشغل منصب في واحدة من اربع لجان من بينها لجنة الانضباط والسلوك التي يشغل رئاستها احد اعضاء ادارة الاتحاد في الوقت الحاضر وسنعترض على ذلك الترشحquot;.

ويخوض معركة رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم في انتخابات السبت المقبل الرئيس الحالي ناجح حمود ونائبه عبد الخالق مسعود حيث اصبحا وجها لوجه في هذه المعركة التي يرفع فيها الاول شعار مواصلة الانجازات والثاني شعار التصحيح والاصلاح.

وكان مسعود اتهم في وقت سابق رئيس الاتحاد وصديق الامس حمود بسعيه لعرقلة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد وعدم اقامتها لاسباب شخصيةquot;.