قرر فريق مرسيدس اي ام جي معاقبة سائقه الالماني نيكو روزبرغ بعدما تقبل "مسؤولية" اصطدامه بزميله البريطاني لويس هاميلتون الاحد خلال جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، وذلك بحسب ما اعلن في بيان الجمعة.
وتم الاعلان عن قرار معاقبة متصدر الترتيب الحالي بعد اجتماع لتصفية الاجواء بين الزميلين في مركز الفريق في باركلي بالقرب من لندن.
"خلال هذا الاجتماع، اعترف نيكو بمسؤوليته في حادث الاصطدام الذي حصل في اللفة الثانية من جائزة بلجيكا الكبرى واعتذر عن خطأه في التقدير"، هذا ما قال بيان الفريق الالماني، مضيفا "تم اتخاذ الاجراءات التأديبية المناسبة بسبب الحادث"، دون ان يعطي اي تفاصيل عن العقوبة التي فرضها على سائقه لكنه اكد انه ملتزم بالتسابق العادل وبالتالي لن يضع اي عوائق امام المنافسة بين سائقيه لانه "امر جيد للفريق، للمشجعين ولفورمولا واحد".
وتابع البيان "لويس ونيكو يفهمان ويوافقان على القاعدة الاولى للفريق: لا يجب ان يحصل اي تلامس بين سيارتي الفريق على الحلبة. كنا واضحين تماما بانه لن يتم التسامح مع اي حادث من هذا النوع. لكن نيكو ولويس هما سائقا فريقنا ونحن نؤمن بهما. انهما حران بالتسابق في ما بينهما على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد لعام 2014".
وكان روزبرغ اصطدم بهاميلتون في الامتار الاولى من سباق سبا فرانكورشان خلال صراعهما على الصدارة ما تسبب بتراجع الاخير الى المراكز المتأخرة ومن ثم الانسحاب في اللفات الاخيرة، واكتفاء زمليه بالمركز الثاني.
وبقي روزبرغ في صدارة الترتيب العام برصيد 220 نقطة وابتعد عن زميله هاميلتون الثاني بفارق 29 نقطة في المركز الثاني.
وحقق هاميلتون انطلاقة ممتازة وتمكن من تجاوز روزبرغ الذي تراجع الى المركز الثالث لمصلحة الالماني سيباستيان فيتل لكن الاخير ارتكب خطأ بعد امتار معدودة في محاولة منه لتصدر السباق ما سمح لمواطنه في تجاوزه، فتصدر ثنائي مرسيدس السباق مجددا لكن بوجود بطل العالم لعام 2008 في الصدارة.
ودخل ثنائي مرسيدس في صراع منذ اللفة الثانية وحصلت "الكارثة" عندما ارتطم روزبرغ بزميله ما ادى الى ثقب في اطارة سيارة البريطاني وكسر في الجانح الامامي لسيارة الالماني.
وعاد هاميلتون الى حظيرة فريقه دون اي مطاط على الاطار الخلفي الايسر لسيارته لكنه تمكن من الوصول واستبدال اطاراته والخروج في المركز التاسع عشر بعد ثلاث لفات فقط على الانطلاق.
وقال هاميلتون بان روزبرغ ذكر له انه تسبب بالحادث "لاثبات نقطة معينة"، معتبرا انه غير متأكد من امكانية الثقة بزميله بعد الان.
ونفى روزبرغ انه اقر اصطدامه بسيارة زميله البريطاني عمدا، مضيفا في شريط مصور من هامبورغ: "قيل لي ان لويس ذكر في الاعلام روايته الخاصة بالاحداث. كل ما يمكنني قوله ان وجهة نظري مختلفة جدا".
ورأى روزبرغ (29 عاما) الذي تعرض لصافرات استهجان الجماهير خلال تسمله جائزة المركز الثاني على المنصة، انه يفضل ابقاء تعليقاته الاضافية داخل الفريق مقترحا انه سيدعم اعتماد اوامر الفريق في ما يخص الطلب من احد السائقين السماح لزميله بتجاوزه خلال السباق.
وكان مرسيدس اعتمدت سياسة اوامر الفريق في جائزة المجر لكنها اعادت التفكير بها بعد رفض هاميلتون السماح لروزبرغ بتجاوزه.
وقرر الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" البقاء خارج المعركة بين الزميلين معلنا بانه لن يتخذ اي عقوبة بحق روزبرغ بسبب ما حصل في بلجيكا.