قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى النجم الإسباني دييغو كوستا مهاجم تشيلسي الإنكليزي صحة كل التقارير التي راجت مؤخراً حول رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق اللندني من أجل العودة إلى صفوف نادي أتليتكو مدريد الإسباني، مشيرا إلى أن ليس لديه أي سبب لترك الببلوز.

وفي رده على سؤال حول أنه غير سعيد في الدوري الإنكليزي، قال كوستا: "الجواب بسيط جدا، الموسم الأول دائما يكون صعب خصوصا مسألة التكيف، ولكن ليس لدي أي سبب للرحيل عن تشيلسي".

وأضاف المهاجم ذو الأصول البرازيلية والذي سجل 20 هدفا في أول موسم له في الدوري الإنكليزي "أنا سعيد للغاية في تشيلسي، المشجعين يحبونني وأنا أريد البقاء".

كوستا البالغ من العمر (26 عاما) والذي انضم الى تشلسي الصيف الماضي قادما من اتليتيكو مدريد مقابل 32 مليون جنيه إسترليني، توج مع الفريق اللندني بلقبين هذا الموسم وهما لقب الدوري الإنكليزي الممتاز ولقب كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة.

&وقال كوستا في هذا الصدد "إنه لأمر رائع أن ألعب في الدوري الإنكليزي وأتوج بلقبين في السنة الأولى لي، بطبيعة الحال في العام المقبل سأكون جاهزا للفوز بأكثر من لقبين".

وكانت صحيفة "ماركا" الاسبانية ذكرت أن كوستا يفكر في العودة إلى أتلتيكو مدريد في "لميركاتو"الصيفي القادم، وهو على استعداد لتخفيض راتبه من أجل اللعب مجدداً مع فريق العاصمة الإسبانية.

من جهته سخر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي من التقارير التي تحدثت عن رغبة المهاجم الإسباني في الرحيل عن ستامفورد بريدج، مؤكدا أنه كوستا أسعد لاعب في صفوف الفريق اللندني.

وقال مورينيو بعد فوز تشيلسي على سيدني الاسترالي 1-صفر: "هو المسؤول عن كل أمر جيد داخل غرفة الملابس في الفريق، هو سعيد ولديه حس فكاهي وهو يستمتع بكل دقيقة له هنا".

وأضاف: "هو أسعد لاعب داخل غرفة الملابس فإذا كان ذلك هو الحزن فأنا سعيد بهذا".

وتابع: "أعتقد أنه لم يكن سعيدا بهذه الأخبار وأعتقد أن عليه بلغته الإنكليزية الضعيفة أن يتحدث عن عدم سعادته بهذه الأخبار".

&