قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحتضن مدينة تورينو الايطالية (شمال-غرب البلاد) مونديالا بنكهة مختلفة تقام فعالياته حتى الخامس من تموز/يوليو المقبل ويجمع بين لاعبين مهاجرين في ايطاليا موزعين على 36 منتخبا، وذلك بهدف مكافحة التمييز والعنصرية.
&
ونشأت فكرة اقامة هذه البطولة التي اطلق عليها "بالون مونديال" والتي تقام للمرة التاسعة، بهدف "مساعدة وتشجيع عملية التفاعل بين المجتمعات التي تعيش في اراضينا" بحسب ما يؤكد مؤسسها تومازو بوتساتو الذي اشار لوكالة فرانس برس ان لهذه البطولة اهدافا متعددة الى جانب الهدف الرياضي وتتمثل بمكافحة التمييز، تعلم اللعب النظيف، احترام القواعد وتسوية النزاعات.
&
"المشاركون القادمون من القارات الاربع يخوضون مبارياتهم في عطلة نهاية كل اسبوع وصولا الى المباراة النهائية التي تقام في 6 تموز/يوليو بعد حفل الختام، تماما كما حال كأس العالم +الحقيقية+"، هذا ما اضافه بوتساتو.
&
ومن بين المنتخبات الجديدة في البطولة، هناك غامبيا ومالي "اللتان تعكس اخر موجة من المهاجرين الواصلين الى ايطاليا"، بحسب بوتساتو.
&
وتعتبر ايطاليا من المحطات الاساسية بالنسبة للمهاجرين الافارقة الذين تسببوا بجدل كبير بين الشطرين الشمالي الغني والجنوبي الفقير للبلاد حول استقبال هؤلاء المهاجرين او ترحيلهم.
&
واستقبلت القارة الاوروبية اكثر من 100 الف مهاجر ولاجىء منذ بداية العام الحالي عبر البحر الابيض المتوسط، بينهم 76 الف مهاجر في ايطاليا فقط.