قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغ القادسية الكويتي حامل اللقب الدور نصف النهائي رغم خسارته امام ضيفه الجيش السوري صفر-2 الثلاثاء في اياب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.
&
وكان القادسية فاز ذهابا 3-صفر.
&
وسجل خالد ابراهيم (34 خطأ في مرمى فريقه) ومحمد بحر (51) الهدفين.
&
واقيمت المباراة على ملعب نادي الكويت نظرا لتعذر اقامتها في سوريا بسبب الاوضاع الراهنة في البلاد علما ان لقاء الذهاب اجري على الملعب نفسه في 25 اب/اغسطس الماضي.
&
ويلتقي القادسية مع دارول تاكزيم الماليزي الفائز على ساوث تشاينا من هونغ كونغ 3-1 اليوم ايضا (1-1 ذهابا).
&
ويلعب غدا الاربعاء في الدور نفسه الكويت الكويتي مع مضيفه كيتشي من هونغ كونغ (6-صفر ذهابا) وباهانغ الماليزي مع استقلال دوشانب الطاجيكستاني (صفر-4).
&
بدأ القادسية اللقاء دون ضغوط نتيجة تقدمه ذهابا بثلاثية نظيفة، ودفع مدربه راشد بديح بأكثر من عنصر لم يخض المباراة السابقة، فأشرك الغاني رشيد سومايلا الذي حضر الى البلاد عشية المباراة بسبب تأخر اجراءات حصوله على تأشيرة دخول، وصالح الشيخ والحارس أحمد الفضلي فيما فضل منح الراحة الى كل من عامر المعتوق وطلال العامر ونواف الخالدي الذين شاركوا ذهابا.
&
حاول الفريق الكويتي أن يستثمر الضغط النفسي لضيفه الجيش المطالب بالتعويض، فكانت السيطرة الميدانية واضحة لصاحب الاوض، لكن لم تسنح له فرص حقيقية امام المرمى السوري.
&
في المقابل، لعب الجيش بتكتل دفاعي خشية اهتزاز شباكه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تكتمل امام المرمى.
&
فارق الامكانيات الفنية والبدنية كانت لصالح القادسية الذي اعتمد على تحركات بدر المطوع وعبدالعزيز المشعان والكونغولي دوريس سالامو في كسر الحواجز الدفاعية الصلبة.
&
وحاول المشعان ان يستغل مهاراته في أكثر من مناسبة لكن دون جدوى.
&
وفي غفلة من هجمات القادسية، نجح الجيش في تسجيل هدف السبق حين مرر عزالدين محمد كرة عرضية داخل منطقة الجزاء تابعها محمد العقاد مباشرة بقدمه اليمنى في المرمى بعد ان ارتطمت بخالد ابراهيم لتأخذ طريقها نحو شباك الحارس أحمد الفضلي (34).
&
اربك الهدف اصحاب الارض الذين لعبوا بعده بجدية أكبر وسنحت لهم فرصة التعديل في الدقيقة 40 اثر كرة رأسية متقنة من سالامو تكفل حارس الجيش في ابعادها ببراعة.
&
وكاد لاعب الجيش يوسف كلفة أن يهز شباك القادسية بهدف ثان اثر تسديدة قوية امسكها الحارس الفضلي.
&
وأهدى المشعان كرة ذكية لزميله فهد الانصاري لكن الاخير سدد خارج المرمى فيما لم يوفق المطوع في الكرة التي تهيأت أمام المرمى في اللحظات الاخيرة من الشوط الاول.
&
ولم تحمل الدقائق الاولى من الشوط الثاني اخبار سارة للقادسية الذىي مني مرماه بهدف ثان في الدقيقة 50 حين استغل محمود بحر خطأ دفاعيا فادحا وسدد كرة قوية في المقص الايسر للحارس الفضلي.
&
الهدف الثاني للجيش &عكس عدم جدية القادسية الذي لم يرتق اداء لاعبيه الى مستوى الطموح، خصوصا في &الوسط الذي كان الحلقة الاضعف اذ لم تكن المساندة ايجابية وكذلك صناعة الهجمات وتمويل المهاجمين.
&
وكاد القادسية ان يضيع على نفسه فرصة التأهل بعدما منح ضيفه السوري الفرصة لتهديده من خلال سلسلة من الفرص الخطرة.
&
وزج بديح باللاعب أحمد الظفيري مكان صالح الشيخ لزيادة فعالية خط الوسط وتعزيز المساندة الدفاعية.
&
وأضاع المطوع فرصة محققة في الدقيقة 62 كان من الممكن ان تقضي على امال الجيش نهائيا، حيث سدد كرة رأسية ضعيفة فة مواجهته المباشرة للمرمى، ابعدها الحارس بسهولة.
&
خطورة الجيش تمثلت في تحركات محمد عقاد ومحمود بحر ويوسف كنفة الذين هددوا مرمى القادسية مرارا.
&
لم يظهر سالامو بمستواه الحقيقي واستسلم كثيرا للرقابة الدفاعية، ومالت الهجمات الى الفردية من جانب المشعان والمطوع لكنها لم تهدد فعليا المرمى السوري.
&
وشهدت الدقائق الاخيرة لحظات صعبة على القادسية المتخوف من تسجيل الجيش هدفا ثالثا، وشارك الشاب أحمد الزنكي مكان المشعان.
&
&وحصل الفريق الكويتي على ركلة جزاء فشل المطوع في ترجمتها الى هدف (90+2) بعد ان صدها الحارس، لتنتهي المباراة بخسارة القادسية وتأهله الى الدور نصف النهائي.
&
&
&
شاهد هدفي فوز القادسية الكويتي على الجيش السوري:
&