قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف اللاعب الإسباني المخضرم تشافي هيرنانديز، النجم السابق لفريق برشلونة أنّ كان قريباً في مناسبتين من مغادرة النادي الكاتالوني، نحو &الغريم التقليدي ريال مدريد، ثم إلى العملاق الألماني، بايرن ميونيخ.

وذكر تشافي، في مقابلة مع صحيفة "ماركا" الإسبانية، أنه كان قريباً من الانضمام للغريم ريال مدريد حين حاول المدرب، فيسنتي ديل بوسكي، إقناعه وهو في سن الـ16.
&
وقال لاعب وسط السد القطري، إن ديل بوسكي يتابع كرة القدم بجنون وشغف حتى أنه قد يشاهد مباريات فريق الناشئين في نادي سالامانكا المغمور.
&
وبرهن تشافي على اطلاع المدرب المخضرم على كل تفاصيل اللعبة، أنه سأله منذ فترة عن رأيه في لاعب أكاديمية ناشئي البارسا، ماريو روساس، وتنبأ له بمستقبل واعد.
&
وأكد &تشافي أيضاً، عن إقترابه من الانضمام إلى صفوف بايرن ميونيخ الألماني في صيف عام 2008 عقب إنتهاء بطولة الأمم الأوروبية، موضحاً أنّ مدرب برشلونة السابق أقنعه بعدم الرحيل.
&
وقال: "في عام 2008 شعرت بأن برشلونة لديه الرغبة في الاستفادة مادياً من بيعي إذا وصلهم عرضاً مناسبا..تحدثت مع وكيل أعمال إيفان كوريتخا، وأكد لي وجود عرضاً من جانب بايرن ميونيخ &بطلب من كارل هاينز رومينيغه".
&
وتابع: "في نفس العام تولى غوارديولا مهمة تدريب الفريق، تحدث معى مؤكداً عدم رحيلي عن الفريق، وانه لا يتخيل برشلونة بدوني، وأقنعني بالبقاء ".
&
وأشار تشافي &أنّه كان قريباً من الانضمام إلى الفريق البافاري مرة آخري قبل المغادرة نحو السد القطري، وذلك في عام 2014، لكنه قرر البقاء موسماً إضافياً مع فريقه الكتالوني وتمكن من تحقيق الثلاثية التاريخية تحت قيادة المدرب لويس إنريكي.
&
&وفي سياق آخر، أبدى تشافي سعادته بتجربته الاحترافية في قطر مع نادي السد، مشيراً أنّ المشكلة الوحيدة التي تواجهه هي تشابه أسماء اللاعبين، سواء كانوا زملاءه، أو الناشئين الذين يشرف على تدريبهم.
&
وقال تشافي لذات الصحيفة الإسبانية: "قطر دولة رائعة، كل شيء مثالي هنا. فاجأتني على نحو جيد. مستوى التنافس قوي، والتنظيم جيد لكن ينقصها بعض الانضباط التكتيكي".
&
وامتدح تشافي منشآت أكاديمية" أسباير"، حيث يحضر نفسه للعمل التدريبي، مشيراً إلى أنه يستعد لتجهيز أجيال جديدة واعدة من اللاعبين القطريين، تحت سن 17 و19 عاماً.
&
ورغم &ضيق وقته ، فإنّ تشافي لا يزال يحتفظ بشغفه في متابعة المباريات عبر شاشة التلفزيون، مضيفاً: "أشاهد مباريات في دول الخليج، وبفضل 16 قناة في شبكة بي إن سبورتس أتابع باقي الدوريات في العالم".
&
وعن رأيه في الجمهور الكروي في قطر، أجاب النجم &السابق لبرشلونة: "فاجأني حماسهم الشديد لكرة القدم، ورغم ذلك لا يحضرون للملعب، يعرفون كل شيء عن أخبار الريال والبرسا والجمهور منقسم في تشجيعهم بنسبة 50% لكل فريق".
&