قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حالة من الجدل أثارها النجم المصري الشاب محمود تريزيغيه، لاعب الأهلي المنضم حديثاً لصفوف نادي أندرلخت البلجيكي، بعدما نشر صورة له على حسابه بموقع "إنيستغرام" لجماهير ناديه الجديد وهي تحمل قميصاً للترحيب به بصفوف الفريق، وقام بالتشويش (صورة مركبة) على وجوه السيدات بالصورة، مستعيناً بأحد برامج تعديل الصور.

وكان اللاعب تريزيغيه (22 عاماً) قد عبر عن سعادته بالاستقبال الكبير الذي اظهرته جماهير النادي البلجيكي ، بعدما قام بنشر صورة لمشجعي فريقه وهم يحملون قميصاً للترحيب به على حسابه الشخصي على تطبيق التواصل الاجتماعي "إنيستغرام" ، حيث قدم لهم شكره وتقديره على ما حظي به من حفاوة.
 
ولكن التصرف الذي اقدم عليه اللاعب بإخفاء وجوه السيدات والفتيات في الصورة ، تسبب في إثارة جدل واسع في أوساط النادي البلجيكي اللاتي تواجدن في الصورة وسط بقية نظرائهم من الرجال في مدرجات أندرلخت ، وهو ما تم اعتباره إساءة مباشرة لمشجعات الفريق اللواتي يقدمن كل دعم للفريق.
 
وقام اللاعب بحذف الصورة من حسابه الشخصي مقدما اعتذاره ، حيث كتب:" أعتذر بخصوص الصورة، فلم أكن أقصد التقليل من أحد، لقد كنت سعيداً بالصورة وقد كتب فيها (مرحباً تريزيغيه)، ولم أقم بصنع هذه الصورة، نحن جميعاً أخوة وأنا سعيد بالتواجد في هذا النادي العظيم".
 
وهو ما حدا بالمتحدث باسم النادي، دافيد شتيغن، لنشر اعتذار نيابةً عن لاعب الوسط المصري، بعد نشره تلك الصورة التي رأى فيها مسؤولو النادي أنها مسيئة للنساء.
 
ورأى بعض الجمهور أن تلك الخطوة التي قام بها تريزيغيه، 22 عاماً، جاءت لتحمل طابعاً مهيناً، وورد في بيان أصدره النادي البلجيكي بهذا الخصوص على صدر موقعه الإلكتروني "لم يكن يقصد تريزيغيه إهانة أحد، وسرعان ما أزال تلك الصورة بعد أن استشعر حالة من الضيق نتيجة قيامه بنشرها وأعقب ذلك باعتذار".
 
فيما نشرت صحيفة "فوتبول كرانت" البلجيكية صورة تؤكد بأن الصورة التي وضعها تريزيجيه مفبركة ، وأن الصورة الأصلية تضمنت رسالة أحد الجماهير للاعب الفريق دينيس برايت، مشيرة إلى أن اللاعب معرض للسجن لمدة عام، وغرامه مالية تصل إلى 1000 يورو في حال إثبات قيامه بالتلاعب بها.
 
ومن الجدير ذكره أن تريزيغيه تمكن من إحراز 5 أهداف وقام بصناعة 6 أهداف أخرى في 31 مباراة خلال الموسم الماضي حينما كان لاعباً بالنادي الأهلي المصري،  كما ساهم في الفوز مع الأهلي ببطولة الدوري المحلي عام 2014 وبطولة الكونفدرالية.