قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يزال لاعب الوسط الجزائري رياض محرز يثبت يوماً بعد آخر بأنه أحد أبرز الصفقات في الدوري الإنكليزي الممتاز، بمساهمته الفاعلة في قيادة فريقه ليستر سيتي إلى صدارة البريميرليغ.

وسجل محرز 15 هدفا حتى الآن مع فريقه ليستر سيتي ويحتل المركز الخامس في قائمة الهدافين، فضلا عن الأهداف التي ساهم بصناعتها من خلال تمريراته الحاسمة.

صحيفة "ماركا" الإسبانية ذائعة الصيت تغنت بالنجم الدولي الجزائري واعدت تقريرا شاملا عبر موقعها الالكتروني استعرضت من خلاله أبرز 10 عجائب في مسيرة محرز جعلت منه نجما بارزا في الدوري الإنكليزي المليء بأفضل اللاعبين في العالم.

أبرز 10 عجائب قام بها محرز في إنكلترا:

1_ الهدف الذي قدم الدولي الجزائري لإنكلترا، وكان ضد فريق بلاكبول في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي موسم 2013-2014، وهو الهدف الذي ساهم في صعود ليستر سيتي إلى الدوري الممتاز.

2_ أحرز محرز هدفين لليستر سيتي في الجولة الأولى من الدوري الإنكليزي الممتاز خلال المباراة التي فاز بها فريقه على سندرلاند 4-2.

3_ ونجح محرز في تسجيل هدف التعادل لليستر سيتي في مرمى توتنهام 2-2 في الجولة الثالثة من الدوري الإنكليزي مانحا فريقه 4 نقاط في أول 3 مباريات.

4_ في الجولة الـ 15 نجح محرز في تسجيل ثلاثية فوز فريقه على سوانسي سيتي، ليكون أول لاعب جزائري يسجل هاتريك في البريميرليغ.

5_ بعد حوالي أسبوع من الهاتريك نجح محرز في قيادة فريقه للفوز على تشيلسي 2-1، بتسجيله هدف الفوز في مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا في 14 ديسمبر عام 2015.

6_ في الجولة الـ 25 استسلم ملعب الاتحاد للطيران لسحر اللاعب الجزائري حيث سجل أحد أهداف فريقه الثلاثة في مرمى مانشستر سيتي في المباراة التي انتهت بفوز الثعالب بنتيجة 3-1.

7_ساهم رياض محرز في فوز فريقه على ستوك سيتي بثلاثية نظيفة، حيث صنع الهدف الثالث لزميله الأرجنتيني خوسي ليوناردو أولوا بطريقة رائعة، حيث تخلص من مدافع ستوك بعد تمريره الكرة بين قدميه قبل أن يضعها امام الارجنتيني الذي لم يجد صعوبة في إيداعها في الشباك.

8_ وخطف محرز الأنظار بمهارة ساحرة في مباراة فريقه أمام نورويتش سيتي حيث راوغ اثنين من مدافعي نورويتش دفعة واحدة داخل منطقة الجزاء.

9_ صنع محرز الهدف الثاني لمصلحة ليستر سيتي أمام&وست بروميتش&بطريقة رائعة في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2، بعد أن تلقى كرة عالية، ومن اللمسة الأولى حولها بكعب قدمه إلى داخل منطقة الجزاء على طريقة الكبار، فوصلت الكرة إلى أندي كينغ، الذي سجل الهدف الثاني في اللقاء.

10_ آخر العجائب التي صنعها محرز تمثلت في الهدف الذي سجله في مرمى واتفورد من قذيفة قوية، ليمنح ليستر سيتي الفوز والصدارة بفارق 5 نقاط، وكذلك مواصلة حلم الثعالب في تحقيق اللقب لأول مرة في تاريخه.