قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض منزل النجم الكولومبي كارلوس باكا مهاجم ميلان الإيطالي، الموجود بحي "تريتسانو سول نافيليو" على بعد 9 كم من مدينة ميلانو جنوب غرب البلاد، للسطو والسرقة، خلال تواجده برفقة منتخب بلاده للمشاركة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

وذكرت شبكة "ميدياسيت بريميوم" الإيطالية أن مجهولين استغلوا غياب النجم الكولومبي عن المنزل وتسللوا إلى بوابة المنزل باستخدام سيارته الصغيرة من طراز "ميني كوبر"، قبل أن يسرقوا سيارته الأخرى الفارهة من طراز "بورش كاين" بالإضافة لسرقة مجموعة من المجوهرات وبعضاً من المعادن الثمينة بقيمة مالية لم يتم الكشف عنها حتى الآن.

ووفقا للمصدر فإن النجم الكولومبي أبلغ بما حصل في منزله أثناء غيابه، لكنه لن يكون قادرا على العودة إلى إيطاليا قبل يوم الثلاثاء من أجل تقييم حجم الضرر الذي لحق به، حيث تنتظره مباراة منتخب بلاده أمام الإكوادور يوم الثلاثاء.

من جهته ذكر موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي أن الشرطة المحلية بدأت التحقيق في الحادثة.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لاعبا من صفوف ميلان للسرقة، فقد سبق أن تعرض منزل المهاجم البرازيلي روبينيو، في مدينة ميلانو للسطو والسرقة، حيث تم سرقة مجوهرات من الذهب وساعة ثمينة من نوع رولكس تصل قيمتها إلى 30 ألف يورو، وذلك خلال خروجه وأسرته من المنزل.

&