قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&كشفت صحيفة "الصن" البريطانية في تقرير لها أن الدوري الإنكليزي والإيطالي هذا الموسم هما الاكثر اثارة مقارنة ببقية الدوريات الأوروبية الكبرى في إسبانيا وألمانيا وفرنسا، على الرغم من التراجع اللافت لنتائج وأداء أندية "البيغ فور" ممثلاً بفرق مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي وارسنال، وهيمنة فريق ليستر سيتي المتواضع على الترتيب العام لمسابقة البريميرليغ.

هذا واعتمدت الصحيفة البريطانية في تحديد الدوري الأكثر اثارة في أوروبا على فارق النقاط الذي يفصل بين متصدر كل دوري، وصاحب المركز الرابع، ثم بينه وبين صاحب المركز العاشر.
&
فالمنافسة على درع الدوري الإنكليزي لم تتأثر بتراجع نتائج بعض الأندية، التي كانت تهيمن على البطولة، خاصة تشيلسي حامل اللقب ومانشستر يونايتد الأكثر تتويجًا، بعدما برزت أندية منافسة أخرى بقوة على غرار ليستر سيتي وايفرتون.
&
وتبين الفوارق أن دائرة المنافسة في إنكلترا وإيطاليا أوسع من نظيرتها في بقية الدوريات الاوروبية.
&
ففي فرنسا، حسم مصير الدوري لصالح باريس سان جيرمان، وفي إسبانيا وألمانيا يحتاج المتصدران برشلونة وبايرن ميونيخ على التوالي إلى خطوة لحسم تتويجهما باللقب، وذلك بعدما ابتعد الباريسي بـ28 نقطة عن صاحب المركز الرابع، بينما يبتعد برشلونة متصدر الليغا بفارق 22 نقطة عن الرابع أما بايرن ميونيخ فيبتعد عن رابع البندسليغا بفارق 25 نقطة، وإن كانت المنافسة في فرنسا حسمت مبكرًا للفريق الباريسي فإنها في إسبانيا وألمانيا تبقى منحصرة بين المتصدر والملاحق المباشر مع أفضلية كبيرة للمتصدر.
&
وفي المقابل، فإن المنافسة في إنكلترا وإيطاليا تبقى حسابياً مفتوحة على كل الاحتمالات بما أن الفارق في النقاط بين ليستر سيتي ويوفنتوس وصاحب المركز الرابع سواء في البريميرليغ أو الكالتشيو هي 15 نقطة فقط على بعد ست جولات، مما يمنح للرابع من الناحية الحسابية فرصة لقلب الطاولة وإحراز اللقب.
&
و يزداد الفارق إتساعًا بين فرق الصدارة وأصحاب المركز العاشر، فبينما يصل في إنكلترا إلى 25 نقطة فقط، يصل في إسبانيا إلى 40 نقطة، وفي ألمانيا إلى 36 نقطة، وفي إيطاليا إلى 34 نقطة وإلى 35 نقطة في فرنسا.
&
وتظهر وتتأكد الإثارة في الدوري الإنكليزي من خلال معدل النقاط الذي حصدها متصدر كل دوري، فمتصدر الدوري الإنكليزي الممتاز ليستر سيتي اكتفى بحصد 2.1 نقطة في كل مباراة مما يكشف صعوبة تحقيق الفوز في إنكلترا، نظرًا لتقارب مستوى الفرق، بينما حصد بايرن ميونيخ 2.6 &نقطة في كل مباراة في الدوري الألماني، فيما حصد برشلونة في إسبانيا وباريس سان جيرمان في فرنسا 2.5 &في المباراة الواحدة، وذلك راجع إلى الفارق الكبير بين العملاق البافاري وبقية أغلب منافسيه شأنه شأن منافسي برشلونة وباريس سان جيرمان في إسبانيا وفرنسا، بينما حصد يوفنتوس في الدوري الايطالي 2.3 &نقطة في المباراة الواحدة.
&