قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في بيان له الاثنين ان رئيس الاتحاد الدولي، السويسري جاني إنفانتينو، تدخل بشكل شخصي لانهاء ازمة مباراة اياب نهائي كأس فلسطيني التي كانت مقررة السبت واجلت بسبب اجراءات اسرائيلية، وتقرر ان تقام الثلاثاء.

وقال الاتحاد الفلسطيني في بيان له "تلقى رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب اليوم الاثنين رسالة خطية من رئيس الاتحاد الدولي السيد جاني إنفانتينو حول أزمة مباراة نهائي كأس فلسطين بين فريقي شباب خان يونس وأهلي الخليل".

وتابع "أشار رئيس الفيفا في رسالته الى أنه تابع القضية بشكل شخصي وناقش حيثياتها مع رئيس لجنة الرقابة الدولية، طوكيو سيكسويل، وصولاً الى متابعة القضية مع السلطات الاسرائيلية المعنية عبر الجهات الرياضية المختصة، من أجل اصدار تصاريح الدخول اللازمة للاعبين، التزاماً بقوانين الاتحاد الدولي في ما يتعلق بضمان حرية تنقل الرياضيين ومنع إعاقتهم والتضييق عليهم".

واضاف "جدد انفانتينو تأكيده على أهمية مواصلة جهود الاتحاد الدولي مع كافة الأطراف المعنية من أجل التغلب على كافة المعوقات والوصول الى نتائج ايجابية تضمن حماية اللعبة وعناصرها".

وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب اعلن ان مباراة اياب نهائي كأس فلسطين بين اهلي الخليل وشباب خان يونس ستقام غدا الثلاثاء.

وارجأ الاتحاد الفلسطيني المباراة، التي كانت مقررة السبت لمدة 48 ساعة، بسبب منع السلطات الاسرائيلية دخول ستة لاعبين واداري من شباب خان يونس عبر معبر ايرز الذي يفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية.

وذكرت مصادر فلسطينية ان السلطات الاسرائيلية عادت وسمحت للاعبين الستة والاداري اليوم الاثنين، بالمرور، وهو الامر الذي دفع الاتحاد الفلسطيني للاعلان عن موعد المباراة.

واعلن الاتحاد الفلسطيني في بيان له وصل وكالة فرانس برس نسخة عنه ان اسرائيل سمحت لثمانية من اعضاء بعثة نادي خانيونس، لاعبين واداريين.

وقال الرجوب في بيانه "إن قرار اقامة اللقاء جاء بعد جهود متواصلة مع كافة الاطراف القارية والدولية المعنية، تمخض عنها سماح سلطات الاحتلال الاسرائيلية لدخول 8 من لاعبي واداريي بعثة شباب خان يونس، كانت قد منعتهم في وقت سابق".

واضاف "ان سماح سلطات الاحتلال لدخول اللاعبين والاداريين لا يعني تبرئة الاحتلال من الاجراءات العنصرية واللا اخلاقية من توقيف وتحقيق وغيرها من الاجراءات التي تعرضت لها البعثة خلال تنقلها بين محافظات الوطن".

وتابع "ان اتحاد كرة القدم سيواصل عمله مع كافة الجهات المعنية من اجل متابعة تلك القضية، لفضح جرائم الاحتلال العنصرية بحق الرياضة الفلسطينية وانهاء معاناة الرياضيين الفلسطينيين وضمان حقهم بممارسة اللعبة اسوة بكل لاعبي العالم".

وهذه هي المرة الثانية منذ سنوات، والتي تجري فيها مباراة نهائية لكأس فلسطين، بين فريقين واحد من الضفة الغربية واخر من قطاع غزة، حيث سبق وان وصل فريق اتحاد الشجاعية العام الماضي وخسر النهائي امام نفس الفريق اهلي الخليل الذي تأهل مرة اخرى هذا العام للنهائي.

ولا يمكن للفلسطينيين المرور ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة الا من خلال حاجز تسيطر عليه اسرائيل، ويجب الحصول على تصريح مرور خاص.

وفاز اهلي الخليل في مباراة الذهاب على شباب خان يونس الاسبوع الماضي (1-صفر)، وستكون مباراة الاياب غدا فاصلة في تحديد هوية الفائز باللقب.

ويخوض الاتحاد الفلسطيني صراعا حاميا في اروقة الاتحاد الدولي من اجل ضمان حرية تنقل الرياضيين الفلسطينيين عبر المعابر المحيطة بالاراضي الفلسطينية وتسيطر عليها اسرائيل، حيث شكل الاتحاد الدولي بداية العام الحالي لجنة متخصصة برئاسة الجنوب افريقي طوكيو ساكسويل لمتابعة ملف تحرك الرياضيين الفلسطينيين والمعدات الرياضية الى الاراضي الفلسطينية.