قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم لاعب الجودو اللبناني ناصيف الياس الثلاثاء بغضب منافسه الارجنتيني ايمانويل لوسنتي ب"الادعاء" انه تلقى ضربة غير قانونية بالكوع ادت الى استبعاده من منافسات اولمبياد ريو 2016.

وارغم الياس المقيم في البرازيل على تقديم الاعتذار بعد نوبة غضب اصابته عندما بلغ بالاستبعاد من منافسات وزن تحت 81 كلغ بعد القيام بحركة اعتبرها الحكام غير قانونية.

وقال الياس "برأيي، انها الاعيب ارجنتينية" في اشارة الى الاتهامات الموجهة الى البرازيليين في كثير من الاحيان من قبل جيرانهم الارجنتينيين في كرة القدم.

واحتج الياس بغضب شديد غلى قرار استبعاده من الدور الاول ورفض ان يسلم على منافسه او ان يغادر سجادة النزال لبعض الوقت.

وعندما غادر السجادة قال امام احدى كاميرات التلفزيون "هذا ليس جودو، هذا ليس جودو..".

لكن سرعان ما عاد بمفرده ونظر بهدوء الى لجنة الحكم والمتفرجين فحظيت عودته بالتصفيق، وقال "اقبل بقرار الاتحاد الدولي للجودو، لكني اعتذر من المشجعين البرازيليين وانصار الجودو حول العالم".

واضاف "يجب ان نمتلك فلسفة رياضية في قلوبنا وان نتمتع بالروح الرياضية، لكني آمل ان يتفهموني".

وختم ناصيف الحاصل على ميدالية فضية في الالعاب الاسيوية الاخيرة في اينتشون الكورية الجنوبية عام 2014، "اطلب منكم السماح، ما حصل لا يعكس السلوك المناسب للرياضي".