قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وضع لاعبا الجودو الفرنسيان تيدي رينر واميلي انديول بلدهما في المركز الثاني بعد فوزهما بذهبيتي الوزن الاعلى في آخر ايام منافسات الجودو الجمعة ضمن دورة الالعاب الاولمبية المقامة في ريو دي جانيرو حتى 21 آب/اغسطس.

واحتفظ رينر (27 عاما)، بطل العالم 8 مرات، بذهبية وزن فوق 100 كلغ التي احرزها في اولمبياد لندن 2012، بعدما تغلب على المخضرم الياباني هيسايوشي هاراساوا بالانذارات (اثنان لمنافسه مقابل واحد له).
 
ودخل رينر الذي اقصى الجزائري محمد امين الطيب من الدور الثاني (ثمن النهائي) في طريقه الى اللقب، متحف المشاهير بهذا الانجاز وعادل مواطنه الاسطورة دافيد دوييه بعد ان اصبح صاحب افضل سجل في هذا الوزن، علما بانه احرز البرونزية في اول مشاركة له في العاب بكين 2008.
 
وتقاسم الاسرائيلي اور ساسون بطل اوروبا الفائز على المصري اسلام الشهاوبي في الدور الاول، والبرازيلي رافائيل سيلفا البرونزيتين.
 
ولم يكن فوز رينر لافتا، لكن العملاق الفرنسي (03ر م و137 كلغ)، اوصل سلسلة انتصاراته التي بدأها عام 2010، الى 98 فوزا في المنافسات الدولية.
 
وصرح رينر الذي حمل علم بلاده في حفل الافتتاح، بفخر "لقد قلت اني اريد اللقب، وانا عندما اقول افعل بالتأكيد".
 
ورغم سيطرته شبه المطلقة طوال النهار، الا ان رينر واجه بعض المشاكل: التواء احد الاظافر في ربع النهائي ضد البرازيلي سيلفا، واصبع في العين من الاسرائيلي ساسون في دور الاربعة، وفي النهائي سقط الاول على البساط امام الياباني هاراساوا، لكنه فاز في النهاية بما يسمى "شيدو" في هذا الرياضة 1-2 اي بالانذارات (بطاقة صفراء واحدة مقابل اثنتين للياباني).
 
- اليابان مستعدة لطوكيو 2020 -
 
واحتفل رينر افضل احتفال بعد ان انتزعت مواطنته اميلي انديول ذهبية الوزن الاخير ايضا فوق 78 كلغ في وقت لم تكن على الاطلاق مرشحة لاعتلاء المنصة وبفوزها بعد التمديد في ثلاث من مبارياتها الاربع، على الكوبية ايداليس اورتيز.
 
وكانت المباراة بين انديول (28 عاما) واورتيز بطلة لندن 2012، قوية جدا والتنافس فيها على اشدها الى ان استطاعت الفرنسية تحقيق الفوز بما يعرف ب"غولدن سكور" بعد تمديد زمن المباراة اي ما يعادل "الهدف الذهبي" في كرة القدم حيث تمكنت من اسقاط بطلة العالم مرتين ارضا وتثبيتها.
 
وصرحت انديول "في بداية هذا اليوم الطويل، لم افكر على الاطلاق بأني سأصبح بطلة. لا ان اكون بطلة اولمبية ولا ان احرز ميدالية من اي لون كان. والان لقد حصل ذلك".
 
وتقاسمت اليابانية كاناي يامابي والصينية سونغ يو البرونزيتين.
 
ورفع رينر وانديول غلة فرنسا الى 5 ميداليات في الجودو (ذهبيتان وفضيتان وبرونزية) فانتقلت الى المركز الثاني امام روسيا بفارق الفضيات وخلف اليابان التي تصدرت جدول الميجداليات برصيد 12 ميدالية (3 ذهبيات وفضية واحدة و8 برونزيات).
 
ورغم هذه اليقظة المتأخرة لفرنسا، استطاعت اليابان ان تثأر لنفسها من نفسها بعدما كانت شبه غائبة عن الاجواء قبل 4 سنوات في لندن بذهبية واحدة عن طريق السيدات، ولم يحصا رجالها على اي لقب.
 
ويأتي هذا التحول في الجودو الياباني لمصلحة طوكيو التي تستضيف اولمبياد 2020.
 
وحصدت اليابان وفرنسا وروسيا نصف الذهبيات المخصصة لهذا الفن القتالي (7 ذهبيات)، فيما حصدت 7 جدول على الذهبيات السبع الاخرى هي ايطاليا والولايات المتحدة والبرازيل وسلوفينيا والارجنتين وتشيكيا وكوسوفو.