قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ضمن البريطاني اندي موراي المصنف ثانيا الميدالية الفضية على اقل تقدير بعدما بلغ نهائي مسابقة كرة المضرب للرجال في اولمبياد ريو 2016 بفوزه السبت في نصف النهائي على الياباني كي نيشيكوري الرابع دون عناء يذكر 6-1 و6-4.

وانتظر الكثيرون مواجهة مرتقبة في النهائي بين موراي بطل 2012 وغريمه الاسباني رافايل نادال الثالث وبطل بكين 2008 لكن الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو صاحب برونزية 2012 قال كلمته والحق ابن مايوركا بالصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول وبلغ النهائي لاول مرة بعدما حسم المواجهة 5-7 و6-4 و7-6 (7-5).

وسيخوض موراي النهائي للمرة الثانية على التوالي من اصل ثلاث مشاركات (خرج من الدور الاول عام 2008)، وهو يأمل بان يصبح اول لاعب يحتفظ بالذهبية التي احرزها قبل اربعة اعوام في لندن بفوزه فوق عشب ويمبلدون على غريمه السويسري روجيه فيدرر، وان يرفع رصيد بريطانيا في الفردي الى 5 ذهبيات (تتصدر اصلا جدول الذهبيات امام الولايات المتحدة التي تملك ثلاثا).

واحتاج موراي الى ساعة 20 دقيقة لكي يؤكد تفوقه التام على نيشيكوري الذي مني بهزيمته السابعة امام اللاعب الاسكتلندي من اصل 8 مواجهات وفشل بالتالي في الوصول الى النهائي في ثالث مشاركة له بعد ان ودع الدور الاول عام 2008 ثم ربع النهائي عام 2012.

وخلافا لمباراتيه السابقتين امام الايطالي فابيو فونييني والاميركي ستف جونسون حيث احتاج لثلاث مجموعات وكان في الاولى قريبا من توديع المسابقة بعدما تخلف صفر-3 في المجموعة الثالثة الحاسمة، لم يجد موراي صعوبة في تخطي عقبة نيشيكوري الذي سيكتفي بالمنافسة على البرونزية.

"لعبت جيدا في معظم فترات المباراة. اعتقد اننا الاثنان دخلنا الى اللقاء ونحن مرهقان بعض الشيء بسبب اليوم الذي اختبرناه امس (الجمعة)، حسنا مباراة كي كانت اطول من مباراتي"، في اشارة الى فوز الياباني على الفرنسي غايل مونفيس السادس 7-6 (7-4) و4-6 و7-6 (8-6).

وتابع: "لكن المجموعة الثالثة في كل من مباراتينا كانت 7-6 واضطرت بعدها الى خوض مباراة الزوجي المختلط" حيث خسر بصحبة هيثر واطسون امام الهنديين روهان بوبانا وسانيا ميرزا.

ولم يجد موراي، الفائز قبل اسابيع معدودة بلقبه الثاني في بطولة ويمبلدون والثالث في بطولات الغراند سلام، صعوبة تذكر في حسم المجموعة الاولى 6-1 بعدما كسر ارسال منافسه مرتين، منهيا اياها في 33 دقيقة.

وكان الفوز على ارسال نيشيكوري مرة واحدة كافيا لحامل اللقب لكي يحسم المجموعة الثانية بصعوبة هذه المرة، فتقدم 4-2 ثم 5-4 قبل ان ينهي المجموعة على ارساله 6-4 في 47 دقيقة اثر خطأ مباشر من نيشيكوري.

- دل بوترو اول ارجنتيني في النهائي -

وفي المواجهة الثانية، اصبح دل بوترو اول ارجنتيني يتأهل الى نهائي فردي الرجال في الالعاب الاولمبية، واضعا حدا لحلم نادال باستعادة اللقب الذي ناله عام 2008 وباضافته الى لقب زوجي الرجال الذي توج به الجمعة بصحبة مارك لوبيز.

وكان نادال يمني النفس باستعادة الذهبية التي توج بها عام 2008 وتعويض غيابه عن 2012 بسبب الاصابة، لكنه اصطدم بعزيمة دل بوترو الذي اظهر في ريو شيئا من المستوى الذي كان عليه سابقا قبل ان تلاحقه لعنة الاصابات، واصبح ثاني لاعب من بلاده يخوض نهائي مسابقات كرة المضرب في الالعاب الاولمبية بعد غابرييلا ساباتيني التي خسرت فردي السيدات عام 1988 على يد الالمانية شتيفي غراف.

وكانت مواجهة السبت الاول بين نادال ودل بوترو منذ عام 2013 حين حقق الاخير فوزه الرابع على منافسه الاسباني من اصل 12 مواجهة بينهما وكانت في نصف نهائي دورة شنغهاي للماسترز، قبل ان يضيف اليوم فوزه الخامس من اصل 13 مواجهة.

وسيكون على نادال الاكتفاء بمنافسة نيشيكوري على البرونزية.

ولم تكن بداية نادال مشجعة اذ خسر ارساله في الشوط الثالث وتخلف 1-3 لكن اللاعب الاسباني استعاد توازنه ورد على منافسه بالمثل وتدارك الموقف قبل ان يحسم المجموعة 7-5 في 55 دقيقة.

وتكرر السيناريو في المجموعة الثانية اذ وجد نادال نفسه متخلفا 1-3 بعدما خسر ارساله في الشوط الثالث ثم خسرها 4-6 في 48 دقيقة.

وسيطر التعادل على اجواء المجموعة الثالثة وحصل دل بوترو على فرصتين لكسر ارسال منافسه الاسباني في الشوط الخامس لكن الاخير انقذ الموقف في هذه الفترة الحساسة من المواجهة وتقدم 3-2 لكنه عاد وخسر ارساله في الشوط التاسع ليتقدم دل بوترو 5-4.

لكن نادال كشر عن انيابه في الشوط العاشر وحسمه نظيفا على ارسال منافسه الارجنتين لكنه كاد ان يخسر الشوط الحادي عشر بعدما تخلف فيه صفر-40 لكنه عاد من بعيد وادرك التعادل ثم تقدم وحسمه ليتقدم 6-5.

واحتكم اللاعبان الى شوط فاصل بعدما ادرك دل بوترو التعادل ثم واصل افضليته وحسم هذا الشوط 7-5 وانهى المجموعة في ساعة و25 دقيقة والمباراة في 3 ساعات و8 دقائق.