قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باتت الالمانية انجيليك كيربر المصنفة ثانية على بعد خطوة واحدة من صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات في كرة المضرب ببلوغها المباراة النهائية لدورة سينسيناتي الاميركية للماسترز (الف نقطة).

وفازت كيربر في نصف النهائي السبت على الرومانية سيمونا هاليب الثالثة 6-3 و6-4 في طريقها الى النهائي.

وتقف التشيكية كارولينا بليسكوفا بين كيربر وبين صدارة التصنيف بعد ان تغلبت بدورها على الاسبانية غاربيني موغوروسا الرابعة 6-1 و6-3.

واتيحت الفرصة امام كيربر لانتزاع المركز الاول عالميا للمرة الاولى في مسيرتها بعد انسحاب الاميركية سيرينا وليامس التي تتربع على عرش التصنيف منذ فترة طويلة والفائزة بدورة سينسيناتي في النسختين الماضيتين بسبب الاصابة.

وتقدم كيربر (28 عاما) افضل مواسمها على الاطلاق حيث اصبحت اول المانية تحرز لقب احدى بطولات الغراند سلام بعد شتيفي غراف عام 1999، وذلك عندما تغلبت على سيرينا وليامس في نهائي بطولة استراليا المفتوحة في ملبورن مطلع العام.

وتكرر المشهد بين كيربر وسيرينا في نهائي بطولة ويمبلدون الانكليزية مطلع الشهر الماضي لكن الاميركية نجحت في الثأر.

وافلتت ذهبية الالعاب الاولمبية في ريو من الالمانية ايضا اذ خسرت في النهائي امام البورتوريكية مونيكا بويغ مكتفية بالفضية.

وعلقت كيربر على امكان انتزاع المركز الاول من سيرينا بالقول "تبقى هناك مباراة ضد منافسة قوية، ولن افكر بالتالي بالامر حاليا، ولكن اذا حصل ذلك سيكون امرا رائعا".

وفي حال تتويجها غدا، ستكون كيربر ايضا اول المانية منذ غراف عام 1997 تتصدر التصنيف العالمي للاعبات المحترفات.

ومن جهتها، فان بليسكوفا المصنفة 17 في التصنيف العالمي، هي الأقل تصنيفا بين جميع اللاعبات اللواتي بلغن نهائي سينسيناتي منذ الروسية ناديا بتروفا عام 2008 وكانت في المركز 21.

ولدى الرجال، تأهل البريطاني اندي موراي الاول والكرواتي مارين سيليتش الى المباراة النهائية بفوزهما على الكندي ميلوس راونيتش الرابع 6-3 و6-3، والبلغاري غريغور ديميتروف 4-6 و6-3 و7-5 على التوالي.

وهو الفوز الخامس لموراي على راونيتش هذا الموسم وآخرها قبل سينسيناتي كان في نهائي بطولة ويمبلدون الانكليزية الشهر الماضي.

ويمر موراي في افضل فترة له على الاطلاق، وسيخوض غدا النهائي السابع على التوالي له هذا الموسم الذي حقق فيه 50 فوزا حتى الان منها 22 على التوالي.

وبعد فوزه بويمبلدون، بات موراي اول لاعب يحتفظ بالذهبية الاولمبية بعد فوزه على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو في نهائي العاب ريو 2016.