قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 داهمت الشرطة البرازيلية الاحد قبيل اختتام الالعاب في ريو دي جانيرو مقر اللجنة الاولمبية الايرلندية خارج القرية الاولمبية في اطار التحقيق عن شبكة بيع تذاكر الدخول الى الملاعب وصادرت جوازات سفر 3 اشخاص.

 واوضحت الشرطة انها صادرت جوازت رئيس الوفد الايرلندي الى الالعاب كيفن كيتي واثنين اخرين هما درمونت هينيهن وستيفن مارتن "لمنعهم من مغادرة البلاد".
 
واضافت "لقد تم استدعاؤهم الى مخفر للشرطة للتحقيق معهم الثلاثاء، مؤكدة "حسب الادلة التي جمعت حتى الان، انهم (الرجال الثلاثة) متورطون في عملية بيع غير شرعية للتذاكر".
 
وتحقق الشرطة منذ اسبوع بشأن شبكة غير شرعية لبيع تذكر الدخول الى الملاعب تبين ان الايرلندي باتريك هيكي (71) عاما عضو اللجنة الاولمبية الدولية شريك فيها.
 
وقد اوقفته الشرطة الاربعاء، لكنه ادخل المستشفى ثم اقتيد الخميس الى مجمع السجون في بانغو بضواحي شمال ريو دي جانيرو.
 
وبلغت ايرادات هذا البيع غير القانوني "على الاقل 10 ملايين ريال (8ر2 مليون يورو)" بحسب ما اعلنه ريكاردو بربوزا من وحدة مكافحة الغش في شرطة ريو دي جانيرو اول الاربعاء، مشيرا الى ان "القيمة الاصلية للتذاكر المحتجزة هي 626 الف ريال، ولكنها بيعت بـ30 مرة اكثر من ذلك".