قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدأ الحد حامل اللقب حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري البحريني في كرة القدم بمباراة صعبة مع المالكية ثالث الموسم الماضي الخميس على استاد مدينة خليفة الرياضية.

ويلتقي الخميس أيضا المنامة مع المحرق الوصيف، ويلعب الجمعة الأهلي مع البحرين والرفاع الشرقي مع الحالة والرفاع مع النجمة.

وستكون مواجهة بطل الدوري والكأس السوبر محفوفة بالمخاطر أمام المالكية، فالأخير حقق انجازا تاريخيا الموسم الماضي باحتلاله المركز الثالث في الترتيب.

ويدرك مدرب الحد عيسى السعدون أهمية وصعوبة اللقاء الافتتاحي أمام خصم عنيد ، ومن المؤمل أن يخوض المواجهة بحذر معولا على خبرة لاعبيه بقيادة المدافعين المخضرمين السيد محمد عدنان وابراهيم العبيدلي والمهاجم محمد الرميحي والنيجيريين أوروك أكرودونت وأوتشي أوغبا والأردني محمد الداوود والحارس عباس أحمد.

من جهته، فان مدرب المالكية أحمد الدخيل يأمل في الخروج بنتيجة ايجابية لمواصلة مسيرته الناجحة كما في الموسم الماضي، وسيركز على تشكيلة من لاعبيه الواعدين أبرزهم المدافع سيد هاشم عدنان وعلي السيد عيسى وشقيقيه رضا وهاشم السيد عيسى فضلا عن السوري اسراء عامر والنيجيري سوريلو جي جي.

ويستهل المحرق بطل كأس الملك البطولة أمام المنامة، وستكون مهمة مدربه الكرواتي رادان غاسانين صعبة في رفع معنويات لاعبيه بعد الخسارة أمام الحد بهدف دون رد في لقاء السوبر قبل نحو أسبوعين.

يبرز في المحرق محمد سالمين وابراهيم المشخص وحسين بابا والمهاجم اسماعيل عبداللطيف وعبدالله عبده ووليد الحيام والحارس سيد محمد جعفر والكونغولي دوريس سالامو والسوري محمود المواس والبرازيليان فيتور سابا وصامويل دي أوراجو.

ويطمح المنامة بدوره الى محو الصورة السلبية التي ظهر عليها في الموسم الماضي، فبعد موسمين ناجحين حقق فيهما المركزين الثاني والثالث على التوالي، نجا بأعجوبة من الهبوط في الموسم الماضي بعد أن قاده المدرب خالد تاج لتحقيق انتصارات ثمينة في المراحل الثلاث الأخيرة كانت كفيلة ببقائه.

ويأمل الأهلي بقيادة مدربه الجديد التونسي فتحي العبيدي ببداية جيدة ضد البحرين بطل دوري الدرجة الثانية، ويضم الفريق الرباعي الهولندي سيدني ستيفاونو والبرازيلي كلايتون والسوري محمد دعاس والتونسي أسامة مغانمي.

من جهته، يبدأ الرفاع الشرقي موسمه بهوية جديدة وبطموح العودة إلى منصات التتويج بقيادة المدرب المغربي هشام جدران، ويواجه في مباراته الاولى الحالة.

واستعان الرفاع بالمدرسة البرتغالية عبر المدرب أنطونيو ميرندا، واستعاد ايضا لاعبه الصربي ميلادين جوفانسيك الذي لعب في الموسم الماضي مع الرفاع الشرقي، وضم أيضا المدافع القيرغيزستاني أزمات بايماتوف، لكن مهمته لن تكون سهلة بمواجهة النجمة العائد لدوري الدرجة الأولى بعد موسمين في دوري الدرجة الثانية.