قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انعش المغرب اماله ببلوغ الدور الثاني للمرة الاولى منذ 13 عاما بفوز مقنع&على توغو 3-1 الجمعة في مدينة اوييم الغابونية، في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لكأس الامم الافريقية الـ31 في كرة القدم.

وسجل للمغرب عزيز بوهدوز (14) ورومان سايس (21) ويوسف النصيري (71)، بعد ان افتتح ماتيو دويسيفي التسجيل لتوغو بعد مرور اربع دقائق.

وكانت مباراة ساحل العاج حاملة اللقب وجمهورية الكونغو الديموقراطية انتهت بتعادلهما 2-2 الجمعة ايضا في المجموعة عينها.

وحصد المغرب نقاطه الثلاث الاولى في البطولة بعد خسارته في الجولة الاولى امام جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تملك 4 نقاط مقابل نقطتين لساحل العاج وواحدة لتوغو.

وفي الجولة الاخيرة، تلتقي ساحل العاج مع المغرب وجمهورية الكونغو الديموقراطية مع توغو.

والنتيجة التي حققها اسود الاطلس هي الاعلى في النسخة الحالية.

ويبدو ان لاعبي المغرب استجابوا لمناشدة مدربهم الفرنسي هيرفيه رينار الذي طالبهم ان يظهروا فعالية اكبر داخل منطقة الجزاء، بعد ان سدد فريقه 17 مرة باتجاه المرمى في المباراة الاولى من دون ان يجد لاعبوه طريقهم نحو الشباك.

بدأ المنتخب الكونغولي المباراة بقوة ونجح في افتتاح التسجيل عبر ماتيو دوسيفي الذي كسر مصيدة التسلل مستغلا كرة امامية ليضع الكرة داخل الشباك المغربية (4).

لكن المنتخب المغربي التقط انفاسه ودخل اجواء المباراة تدريجيا مدركا التعادل اولا بواسطة عزيز بوهدوز من كرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها فيصل فجر (14).

ثم اضاف رومان سايس الهدف الثاني للمغرب مستغلا ركلة حرة انبرى لها فجر ايضا (21).

وكاد نبيل ديرار يرفع النتيجة الى 3-1 لكن كرته الرأسية مرت الى جانب القائم والمرمى مشرع امامه بعد خروج خاطىء للحارس المنافس (30).

وفي الشوط الثاني اراح يوسف النصيري اعصاب انصار المنتخب المغربي عندما سجل الهدف الثالث بتسديدة بيسراه من مشارف المنطقة فشل الحارس الكونغولي في التعامل معها (71).

وكانت المواجهة في المباراة بين مدرب جمهورية الكونغو الديمقراطية الفرنسي المخضرم كلود لوروا صاحب الرقم القياسي في عدد المشاركات في البطولة القارية (9 مرات)، ومواطنه ومساعده سابقا على مدى ست سنوات هيرفيه رينار الفائز باللقب القاري مرتين مع منتخبين مختلفين هما زامبيا وساحل العاج.

وكان المغرب تخطى الدور الاول للمرة الاخيرة عام 2004 في البطولة التي استضافتها تونس قبل ان يبلغ المباراة النهائية ويخسر امام صاحبة الارض.

وقال رينار بعد نهاية المباراة لقناة "بي اين سبورتس" : "اليوم كانت الفعالية على الموعد خلافا للمباراة الاولى. نجحنا في استغلال الكرات الثابتة بافضل طريقة ممكنة".

واضاف "على الرغم من تخلفنا بهدف مبكر، حافظ اللاعبون على تركيزهم وهدوئهم".

وتابع "هذا الفوز سيمنحنا دفعة معنوية هائلة قبل مواجهة ساحل العاج التي تعتبر بمثابة المباراة النهائية للفريقين".

يذكر ان المغرب وساحل العاج التقيا في المغرب ضمن ذهاب تصفيات كأس العالم المؤهلة الى روسيا 2018 وانتهت المباراة بالتعادل صفر-صفر.

أهداف مباراة المغرب وتوغو:&

الكونغو الديموقراطية تهدر الفوز والتأهل المبكر أمام ساحل العاج

افلتت فرصة التأهل الى ربع النهائي من الكونغو الديموقراطية عندما عادلتها ساحل العاج حاملة اللقب 2-2، في مباراة مشوقة الجمعة في مدينة اوييم الغابونية، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لكأس الامم الافريقية الـ31 لكرة القدم.

وتقدمت الكونغو الديموقراطية مرتين، بيد ان فيلة ساحل العاج عادلوا في المناسبتين، وحرموا خصومهم من ضمان التأهل الى دور الثمانية.

وكانت ساحل العاج، حاملة لقب 1992 ايضا، استهلت حملة الدفاع عن لقبها بتعادل مخيب مع توغو صفر-صفر، فيما فازت الكونغو الديموقراطية، بطلة 1968 و1974، على المغرب 1-صفر افتتاحا بهدف جونيور كابانانغا.

ورفعت الكونغو الديموقراطية رصيدها الى 4 نقاط من مباراتين، فاقتربت من حجز احدى بطاقتي التأهل، مقابل نقطتين لساحل العاج، ونقطة لتوغو التي تلتقي في وقت لاحق مع المغرب (صفر نقطة). ويلعب في الجولة الثالثة المغرب مع ساحل العاج وتوغو مع الكونغو الديموقراطية الثلاثاء.

وغاب عن تشكيلة نمور الكونغو المدافعون فابريس نساكالا وغابريال زاكواني بسبب الاصابة ولوماليسا موتامبالا لايقافه. من جهتها، لعبت ساحل العاج بالمهاجمين ماكس غراديل وويلفريد بوني اساسيين بدلا من سالومون كالو وجوناثان كودجيا.

وتخوض ساحل العاج البطولة في غياب اثنين من نجومها: لاعب الوسط يايا توريه المعتزل دوليا، والمهاجم جيرفينيو المصاب.

وكانت ساحل العاج فازت على الكونغو الديموقراطية 3-1 في نصف نهائي النسخة الاخيرة، ففشلت الاخيرة بالتالي من الثأر منها.

- مباراة مشوقة -

وافتتحت الكونغو الديموقراطية التسجيل من رمية تماس هيأها جونيور كابانانغا الى نيسكنز كيبانو لاعب فولهام الانكليزي، سددها ارضية صاروخية بيمناه من منتصف المنطقة، سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس سيلفان غبوهوو (10).

لكن ساحل العاج عادلت بعد ربع ساعة من ركنية لماكس الان غراديل حولها ويلفريد بوني لاعب ستوك سيتي الانكليزي برأسه داخل الشباك (26).

استعادت الكونغو الديموقراطية تقدمها سريعا بعد عرضية من فيرمين موبيلي لعبها رأسية جونيور كابانانغا داخل المرمى (27).

وفي الشوط الثاني، بحثت ساحل العاج عن المعادلة وردت الكونغو بمحاولات تعزيز الفارق، بيد ان رجال المدرب الفرنسي ميشال دوسييه حققوا التعادل عن طريق القائد سيري دييه، الذي اختير افضل لاعب في المباراة، اذ اطلق تسديدة ارضية قوية من خارج المنطقة ارتدت من قدم المدافع مارسيل تيسران داخل شباك الحارس لي ماتامبي (67).

وسجل العاجي سالومون كالو هدفا رائعا من كرة طائرة من وسط المنطقة اثر ركلة حرة لكن الحكم الغاه بداعي التسلل (90+2)، لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

أهداف مباراة&الكونغو الديموقراطية وساحل العاج: