قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت إحصائيات نشرتها صحيفة " ذا صن " البريطانية عن تراجع لافت للمعدل التهديفي للمهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع فريقه ريال مدريد الإسباني خلال مباريات شهر يناير من كل عام، منذ انضمامه للفريق في صيف 2009 قادماً من نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، وذلك في مسابقتي الدوري الإسباني وكأس الملك على اعتبار أن مسابقة دوري أبطال أوروبا تعرف خلال هذا الشهر توقفًا عن منافساتها.

وبحسب التقرير، فإن المعدل التهديفي لرونالدو في بقية أشهر الموسم الرياضي يصل إلى 1.03 هدف في المباراة الواحدة ، بينما خلال شهر يناير يتقلص إلى اقل من هدف في المباراة ويهبط ليصل إلى 0.6 هدف في المباراة الواحدة، وهو ما ساهم في تراجع نتائج "الأبيض الملكي" في هذا الشهر، في ظل استمرار المراهنة عليه لهز شباك المنافسين، تماماً مثلما عرفت ذلك حصيلته الفنية في يناير الجاري بعدما تكبد هزيمتين في الدوري وكأس الملك من شأنهما أن يحبطا آمال الفريق في التتويج بلقبيهما .
 
وحتى الآن خاض رونالدو مع ريال مدريد في شهر يناير ثلاث مباريات سجل من خلالها هدفين فقط، جاء احدهما عن طريق ركلة جزاء دون أن يكون لهذا الهدف أي تأثير على نتيجة المباراة ضد نادي إشبيلية في بطولة الدوري الإسباني التي خسرها بهدفين لهدف، كما سجل هدفاً ضد نادي سيلتا فيغو في ذهاب الدور الربع النهائي من كأس الملك التي خسرها على ملعب "السانتياغو بيرنابيو" بهدفين لهدف وقبلهما كان قد دشن عام 2017 بتوقيعه على هدف من أصل الخماسية التي احرزها فريقه في مرمى غرناطة المتواضع، وذلك خلال منافسات بطولة " الليغا ".
 
وفي موسمه الأول لم يخض رونالدو في شهر يناير من عام 2010 أي مباراة، أما في شهر يناير من عام 2011 فقد سجل 5 أهداف في 5 مباريات، وهو نفس الرصيد التهديفي الذي حققه في شهر يناير الموالي .
 
وفي شهر يناير من عام 2013، نجح رونالدو في تسجيل أعلى رصيد له في هذا الشهر بعدما احرز 7 أهداف في أربع مباريات قبل أن يتراجع هذا المعدل، في شهر يناير الموالي ليسجل أربعة أهداف في 4 مباريات، ثم اكتفى بتوقيعه على 4 أهداف في 6 مباريات خلال شهر يناير من عام 2015 الذي عرف خلاله "الدون" أزمة انضباطية بعدما تعرض للإيقاف بسبب استخدامه للعنف ، وفي شهر يناير من العام المنصرم وهو أول شهر له مع المدرب زين الدين زيدان تمكن "صاروخ ماديرا " من تسجيل 5 أهداف من 5 مباريات.
 
و الواقع أن الرصيد التهديفي لرونالدو شهد هذا الموسم تراجعًا ليس في شهر يناير فحسب، بل في كامل الموسم بعدما سجل 12 هدفاً ليتخلف عن صدارة سباق الهدافين بفارق هدفين، بعدما نجح ثنائي نادي برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز في تسجيل 14 هدفًا.
 
شاهد الإحصائية: