قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف مسؤول روسي الثلاثاء ان الاتحاد المحلي لرفع الأثقال سيعمد الى إجراء اختبارات للرباعين عبر جهاز كشف الكذب، وذلك بعدما إدعى عدد منهم انهم أعطوا مواد منشطة من دون علمهم.

ومنع الرباعون الروس من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو العام الماضي. كما أوقف الاتحاد الدولي لرفع الأثقال الأسبوع الماضي، تسعة اتحادات بينها الروسي لمدة عام، بعدما أظهرت عمليات إعادة تحليل عينات من أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012، وجود مواد منشطة في عينات لرباعين منها.

ونقلت وكالات الانباء الروسية الثلاثاء عن رئيس لجنة مكافحة المنشطات في الاتحاد المحلي لرفع الأثقال ألكسندر بتروف قوله ان رباعة روسية "أكدت انها تناولت مواد منشطة" من دون علمها.

أضاف "في أعقاب ذلك، قرر الاتحاد (الروسي) انه في حال وجود تباين مع الرياضيين، سيتم إخضاع من يوافق على ذلك منهم، لفحص عبر جهاز كشف الكذب"، من دون ان يكشف اسم الرباعة او ما اذا كانت فعلا خضعت لهذا الفحص.

وكان الاتحاد الدولي قرر السبت ايقاف تسعة دول هي أرمينيا وأذربيجان وبيلاروسيا والصين ومولدافيا وكازاخستان وتركيا وأوكرانيا، اضافة الى روسيا، في أعقاب عملية إعادة تحليل العينات.

وبموجب هذه العقوبة، سيغيب رباعو هذه الدول عن بطولة العالم لرفع الأثقال، والمقرر اقامتها في الولايات المتحدة في كانون الأول/ديسمبر المقبل.