قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد النجم السابق لمنتخب البرازيل رونالدينيو، أنه غير نادم على عدم اللعب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم خلال مسيرته الاحترافية الطويلة والحافلة، معترفاً، في نفس الوقت، بأنها كانت لتصبح تجربة مثيرة في حال ما تحقق ذلك.

وكان رونالدينيو قد لعب في صوف أندية باريس سان جيرمان الفرنسي برشلونة الإسباني وميلان الإيطالي، قبل أن يعود في آخر مشواره للنشاط في الدوري البرازيلي، ولكنه لم يخض أي تجربة في الدوري الإنكليزي، على الرغم من تلقيه عروضاً من العديد من أندية "البريميرليغ"، على غرار مانشستر يونايتد وتشيلسي ومانشستر سيتي وبلاكبيرن وكوينز بارك رينجرز وستوك سيتي.

وقال رونالدينيو في مقابلة مع مجلة "فور فور تو" البريطانية: " لستُ نادماً لعدم اللعب في إنكلترا، ولكنها كانت من الممكن أن تصبح تجربة مميزة، لأنه دوري رائع".

وأضاف اللاعب الدولي البرازيلي السابق موضحاً: "حاول تشيلسي أن يتعاقد معي مرة واحدة، وكانت هناك بعض الفرق الأخرى المهتمة بالتعاقد معي أيضاً".

وتابع مبدياً اعجابه بالدوري الإنكليزي، قائلاً"الدوري هناك سريع وقوي جداً طوال الوقت، إنه شيء رائع للمشاهدة حيث لا تشعر معه بالملل مطلقاً، أنا لا أميل لمشاهدة كل مباريات الدوري الإنكليزي، ولكني أشاهد ملخصات المباريات والأهداف الخاصة البريميرليغ أكثر من أي دوري آخر".

وعاد الذاكرة برونالدينيو إلى الفترة التي كان يلعب فيها ضمن نادي برشلونة والمباريات التي كان يخوضها ضد تشيلسي، فقال:"المواجهات معهم كانت شرسة دائماً. كنّا نلعب معهم في كل عام بدوري أبطال أوروبا".

وعن هدفه الرائع في مرمى تشيلسي، سنة 2005، علّق رونالدينيو قائلاً: "لقد كان في هذا الهدف الكثير من كرة الصالات، كان مجرد حل وجدته مناسباً جداً في تلك اللحظة، لم أخطط لفعل ذلك".

وبدأ رونالدينيو، البالغ من العمر حالياً 36 سنة، مسيرته الاحترافية في نادي غريميو بورتو أليغري البرازيلي قبل أن ينتقل إلى سان جيرمان الفرنسي، في صيف 2001، ثم إلى برشلونة الإسباني في عام 2003، حيثى قضى معه 5 مواسم حافلة بالألقاب، لينضم بعدها إلى ميلان الإيطالي الذي لعب له من 2008 إلى 2011، فيما كانت تجربته الأخيرة مع فلومينيزي البرازيلي في سنة 2015،واستمرت 3 أشهر فقط.