قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روى مايسترو الوسط الإسباني اندريس انييستا واقعة فريدة من نوعها، عرفها نادي برشلونة خلال الموسم الرياضي 2004-2005، وكان بطل هذه الرواية المهاجم البرازيلي رونالدينيو الذي كان لاعبًا في ذلك الموسم ضمن صفوف البلوغرانا.

&وبحسب انييستا، فإنه تلقى مكالمة هاتفية من رونالدينيو عشية المباراة الأهم والأقوى في الموسم ضد الغريم التقليدي ريال مدريد ضمن منافسات الدوري الإسباني.
&
وخلال المكالمة، قال رونالدينيو لإنيستا انه يريد السير على منوال البرتغالي لويس فيغو والانتقال للعب مع ريال مدريد، طالبًا منه عدم إفشاء هذا السر لأي&أحد من المقربين منه من اللاعبين.
&
وأكد انييستا أنه كشف في ما بعد أن الساحر البرازيلي قام بنفس المكالمة الهاتفية مع جميع لاعبي برشلونة، وذلك من اجل اختبار ثقتهم في أنفسهم قبل هذا الموعد الهام من المنافسة، حيث لم يفشِ أي لاعب بهذا للآخر، مما يعكس جاهزية أبناء المدرب الهولندي فرانك رايكارد وحضورهم الذهني العالي للكلاسيكو.&
&
هذا ولعبت المباراة، وقدم زملاء رونالدينيو عرضًا قويًا، انتهت على اثرها المباراة بفوز كاسح للبارسا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل لا شيء، سجل منها الساحر البرازيلي ثنائية كان لها كبير الأثر على استعادة البارسا للقب الليغا بعد صيام دام خمسة مواسم كاملة.
&
الجدير ذكره أن رونالدينيو لعب لبرشلونة من عام 2003 وحتى عام 2008 ، ثم ترك صفوفه للانتقال إلى الميلان الإيطالي، وقبل أن يعود إلى برشلونة بتعيينه سفيرًا لأحد مشاريعه التجارية والإدارية في الولايات المتحدة الأميركية.