قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى موناكو للاقتراب خطوة اضافية من لقبه الاول منذ عام 2000 عندما يفتتح الثلاثاء المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي في كرة القدم بضيافة مونبلييه، بينما سيكون الخطأ ممنوعا على باريس سان جرمان امام ضيفه ليل اذا ما اراد الاحتفاظ باللقب.

ويدخل موناكو مباراته مع مونبلييه الثالث عشر باحثا، على أقل تقدير، عن الحفاظ على فارق النقاط الثلاث الذي يفصله عن سان جرمان بطل المواسم الاربعة الاخيرة، ونيس المتراجع للمركز الثالث.

وتربع فريق الامارة على الصدارة وحيدا بعد تغلبه السبت على نيس بثلاثية نظيفة بفضل هدفين من الكولومبي المتجدد راداميل فالكاو الذي رفع رصيده الى 14 هدفا هذا الموسم.

ومن المؤكد ان المستوى الذي يقدمه فالكاو مختلف تماما عن ذلك الذي ظهر به خلال تجربة الاعارة مع عملاقي انكلترا مانشستر يونايتد (2014-2015) وتشلسي (2015-2016)، وهو ما أدى دورا اساسيا في المستوى الذي يقدمه موناكو هذا الموسم.

وتحدث مدرب موناكو البرتغالي ليوناردو جارديم عن فالكاو، قائلا "عندما سئلت عن فالكاو في بداية الموسم، قلت بأني متأكد من قدرته على خلق الفارق هذا العام. انه لاعب من الطراز الرفيع".

اضاف "انا وطاقمي وضعنا معا طريقة للتعامل معه لكي يتمكن من استعادة مستواه، لكن قدراته كانت موجودة على الدوام (...) ما زال هدافا رائعا. امل ان تكون اصاباته من الماضي".

ويمني موناكو النفس بتأكيد تفوقه على مونبلييه الذي لم يذق طعم الفوز على منافسه في اي من المواجهات التي جمعتهما منذ 1999.

وينافس فريق جارديم على كل الجبهات، اذ وصل الى نهائي كأس الرابطة المحلية حيث يلتقي سان جرمان في الاول من نيسان/ابريل المقبل، وبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية حيث يلتقي مع مرسيليا في الاول من اذار/مارس.

كما ينافس نادي الامارة قاريا، اذ يخوض اختبارا صعبا في الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا ضد مانشستر سيتي الانكليزي الذي يستقبل لقاء الذهاب في 21 كانون الثاني/يناير الحالي، قبل ان يحل ضيفا على "ستاد لويس الثاني" في 15 اذار/مارس.

وحافظ جارديم على واقعيته بعد الثأر من نيس الذي فاز ذهابا برباعية نظيفة، وقال بعد لقاء السبت "نحن في المقدمة لكن ما زال هناك الكثير من المباريات. اعتقد ان الفريق الذي سيحرز اللقب هو الذي سيحصد اكبر عدد من النقاط ضد فرق خارج ترتيب الخمسة الاوائل".

وواصل "تقدمنا بفارق ثلاث نقاط (على سان جرمان ونيس) ليس بشيء. انه جيد لكني قلت للاعبين بان يتوخوا الحذر من شيء ما قد يعترضنا ويزيحنا عن المسار".

- برشلونة في الافق -

ومن جهته، يأمل سان جرمان الذي خسر نقطتين مهمتين في المرحلة الثانية والعشرين بعد تعادله على ارضه مع موناكو 1-1 بهدف تلقاه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر البرتغالي برناردو سيلفا، ان يتخطى عقبة ليل الثاني عشر لئلا يسمح لفريق الامارة بالابتعاد.

الا ان فريق المدرب الاسباني اوناي ايمري استعاد توازنه سريعا بفوزه السبت على ديجون خارج ملعبه 3-1، بينها هدف للاوروغوياني ادينسون كافاني الذي عزز صدارته لترتيب الهدافين (22 هدفا).

واعرب ايمري عن رضاه عن الفوز، قائلا بعد المباراة "انا سعيد لاننا نعاني هذا الموسم في تحقيق الفوز خارج ملعبنا. لم نكن لنفوز بهذا النوع من المباريات مطلع الموسم. لم تكن المباراة ممتعة بالنسبة الى المشجعين الا ان القيام بالامور بالشكل الصحيح في هذه اللحظات الصعبة كان كافيا لخلق الفارق".

ومن المؤكد ان الامور ستكون اصعب على سان جرمان في الايام المقبلة لانه يستضيف برشلونة الاسباني في 14 الشهر الحالي في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري الابطال قبل ان ينتقل الفريقان الى "كامب نو" في الثامن من اذار/مارس لخوض لقاء الاياب.

والوضع سيكون اسهل على لاعبي ايمري في مسابقة الكأس اذ يلتقون نيور من الدرجة الثانية في الدور ثمن النهائي في الاول من اذار/مارس، ويسبق هذه المباراة اختبار صعب في الدوري على ارض الغريم التقليدي مرسيليا، الطامح بدوره الى تعويض خسارته الجمعة امام مضيفه متز (صفر-1) من خلال الفوز الاربعاء على ضيفه غانغان بهدف تعزيز حظوظه بالمشاركة القارية الموسم المقبل.

ومن جهته، يخوض نيس الذي لم يحقق سوى فوز وحيد في المراحل الخمس الاخيرة ما تسبب بتنازله عن الصدارة، الاختبار الاصعب في هذه المرحلة اذ يستضيف سانت اتيان الخامس والذي وجه الاحد ضربة قاضية لامال ضيفه وجاره ليون بالمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بالفوز عليه 2-صفر، محققا فوزه الثالث تواليا ومحافظا على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الخامسة تواليا.

وبدوره، يلعب ليون الذي خرج هذا الموسم من الدور الاول لدوري الابطال ويكمل مشواره القاري في "يوروبا ليغ" حيث يلتقي الكمار الهولندي في الدور الثاني، الاربعاء مع ضيفه نانسي، مدركا ان المشاركة في دوري الابطال اصبحت شبه مستحيلة كونه يتخلف بفارق 12 نقطة عن المركز الثالث الذي اصبح يحتله نيس.

وفي المباريات الاخرى، يلعب الثلاثاء كاين مع بوردو، على ان يلتقي الاربعاء باستيا مع نانت، ومتز مع ديجون، ولوريان مع تولوز، وانجيه مع رين.