قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فاجأ فيليب لام ناديه بايرن ميونيخ الالماني ولاعبيه بقرار المفاجىء اعتزال اللعب نهاية الموسم الحالي، ورفضه تولي منصب المدير الرياضي للنادي البافاري، وسط مؤشرات على تباين بينه وبين الادارة.

فبعد خوضه مباراته الرقم 501 في صفوف بايرن ميونيخ ضد فولفسبورغ في كأس اسبانيا الثلاثاء (1-صفر)، اكد قائد منتخب المانيا الفائز بكأس العالم في كرة القدم 2014، التقارير الصحافية التي اشارت الى اعتزاله اللعب قبل نهاية عقده بسنة واحدة.

واصدر الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينتس رمينغه بيانا الاربعاء، كشف فيه ان النادي "فوجىء بقرار لام ومستشاره"، مشيرا الى انه كان يفترض انه "سيتم اصدار بيان مشترك" من قبل الطرفين.

ونوه رومينيغه الى "ان الباب يبقى مفتوحا دائما للام في بايرن ميونيخ"، الا ان اللاعب البالغ من العمر 33 عاما قرر الرحيل عن العملاق البافاري الذي انضم الى صفوفه وهو في الحادية عشرة (عام 1995).

ويبدو توقيت قرار لام غريبا، لكن قيام صحيفة "بليد" بتسريب الخبر الثلاثاء قبل اعلانه رسميا، أرغم اللاعب على تأكيد اعتزاله.

وكشف رئيس بايرن ميونيخ اولي هونيس "يوم الجمعة الماضي، رفض لام عرض رومينيغه تولي منصب في النادي، لكن لم نكن في وارد الاعلان عن ذلك قبل مباراة مهمة ضد شالكه السبت".

واضاف "اجتمع المجلس الاستشاري الاثنين، وكانت مباراتنا التالية الثلاثاء، لذا قررنا الحديث عن هذا الموضوع الاربعاء"، الا ان "بيلد"كشفت خبر اعتزال لام قبل ان يؤكده رسميا بعد مباراة فولسبورغ.

وتابع هونيس في تصريحات لمجموعة "فونكه" الرياضية، "فوجئت بقرار لام. لم نجد بانه كان ثمة استعجال للقيام بما فعله. كان عمله سيبدأ في الاول من كانون الثاني/يناير عام 2018 وكانت مواصفات المنصب في العرض المقدم".

- مقعد مجلس الادارة -

اضاف هونيس "عقدنا اربعة اجتماعات حول هذا الموضوع، واعتقد انه سيعمل لصالح نادي بايرن في يوم من الايام".

ويعد لام من أبرز المدافعين في جيله لاسيما في مركز الظهير الايمن، الا انه ادى مهمات ايضا في خط الوسط. واعتزل لام اللعب دوليا بعدما رفع كقائد للمنتخب، كأس العالم في البرازيل 2014. 

وشارك اللاعب القصير القامة في 113 مباراة مع "المانشافت"، سجل فيها خمسة اهداف. اما مع النادي، فاحرز لقب الدوري 7 مرات، الكأس 6 مرات والكأس السوبر 3 مرات، بالاضافة الى دوري ابطال اوروبا، كأس العالم للأندية والكأس السوبر الاوروبية.

ويبدو ان اعتزال لام اللعب مع النادي، يخفي بعض التباينات معه.

فبحسب صحيفة "سبورت بيلد"، رفض لام المنصب الذي عرضه عليه بايرن ميونيخ لانه لا يضمن له مقعدا في مجلس الادارة، وكان يريد ان تكون له كلمة كما هي الحال بالنسبة الى رومينيغيه وهونيس.

الا ان لام قدم رواية مختلفة، قائلا "حصلت محادثات، وفي النهاية قررت انه ليس الوقت المناسب كي اتولى منصبا جديدا في بايرن".

اضاف "لن أدخل في التفاصيل، لكن ما كان واضحا ان مهمتي الجديدة لم تكن لتبدأ مباشرة، كنت سأحظى بفترة راحة، وهي ما كنت سأكون بحاجة اليه للتمكن من التحضر بشكل أفضل".

اضاف "لا وجود لاي مخطط الان، كل ما في الامر بانني سأصبح شخصا حرا خلال الصيف. بقيت في صفوف هذا النادي لفترة طويلة، سأرى ما يحمل لي المستقبل"، مضيفا "لم يكن احد يتوقع ان اتوقف عن اللعب ولا اقوم بأمر آخر".

- "أذكى لاعب" -

وحظي لاعب باشادة بالغة من مدربه السابق الاسباني جوسيب "بيب" غوارديولا الذي انتقل مطلع الصيف الماضي من بايرن الى نادي مانشستر سيتي الانكليزي.

وقال غوارديولا الذي درب النادي البافاري ثلاثة مواسم، ان لام "اذكى لاعب كرة قدم دربته في حياتي".

في المقابل، اكد المدافع ماتس هوملز انه فوجىء بقرار لام وقال في هذا الصدد "من المؤسف بانه لن يكون معنا اعتبارا من الصيف. لقد تفاجأت بقراره لكني احترمه. لا شك بان لديه اسبابه".

وعلل لام قرار الاعتزال بقوله "قبل اكثر من سنة، بدأت افحص واستجوب نفسي من يوم ليوم واسبوع لاسبوع. انا واثق من الحفاظ على قمة مستواي حتى نهاية الموسم.. لكن ليس ابعد من ذلك".

وكان لام استهل مشواره مع الفريق الاول لبايرن ميونيخ في 2002، الا ان كثرة المدافعين ولاعبي الوسط الجيدين، دفعت بايرن الى اعارته لشتوتغارت بين 2003 و2005.

تعرض لقطع في الرباط الصليبي في احدى مبارياته الاخيرة مع شتوتغارت كما عانى من كسر اجهاد في قدمه. لكن لدى عودته الى بايرن، اصبح من اللاعبين الرئيسيين في مركز الظهير، ورفض عرضا للانضمام الى برشلونة الاسباني ثم اصبح محبطا بسرعة.

فرض عليه بايرن اكبر غرامة انضباطية في تشرين الثاني/نوفمبر 2009، وتردد انها بلغت 25 الف يورو، عقابا على مقابلة انتقد خلالها سياسة الانتقالات في النادي وتكتيكه.