قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فاز يوفنتوس الإيطالي على مضيفه موناكو الفرنسي بهدفين مقابل لا شيء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ليقترب النادي الإيطالي من التأهل للنهائي الأوروبي للمرة الثانية خلال ثلاث سنوات.

وتألق المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيغواين وأحرز هدفي المباراة بتمريرتين من زميله البرازيلي داني الفيس في الدقيقتين 29 و59.

وشهدت المباراة بداية قوية من الفريق الفرنسي الذي أضاع فرصتين للمهاجم كيليان مبابي ولكن حارس مرمى يوفنتوس المخضرم جيانلويغي بوفون تألق في التصدي لهما.

ثم جاء رد الفريق الإيطالي في الدقيقة 29 عن طريق هيغواين الذي تسلم تمريرة الفيس الذي أرسلها بكعبه وسدد الكرة قوية داخل الشباك.

وفي بداية الشوط الثاني حاول موناكو تعديل النتيجة عن طريق مهاجمه البرازيلي راداميل فالكاو الذي سدد كرة ضعيفة في يد الحارس بوفون داخل منطقة الجزاء.

وحافظ العملاق بوفون على شباكه نظيفة خلال تسع مباريات من أصل 11 لعبها يوفنتوس في دوري الأبطال هذا الموسم.

ثم تكرر المشهد مرة أخرى في الدقيقة 59 واستغل هيغواين تمريرة عرضية من الفيس وسدد الكرة محرزا الهدف الثاني لتصعب المهمة على الفريق الفرنسي في مباراة العودة المقررة الثلاثاء المقبل.

ولم يخسر يوفنتوس على أرضه بأكثر من هدف منذ أبريل عام 2013.

يذكر أن ريال مدريد الأسباني قد حقق انتصارا كبيرا على جاره اتليتكو مدريد بثلاثية في مباراة الذهاب للدور ذاته، وإذا تأهل ريال مدريد ويوفنتوس الإيطالي للنهائي ستكون المباراة تكرارا لنهائي عام 1998 الذي انتهى لصالح ريال مدريد بهدف مقابل لا شيء.

وعقب المباراة وجه مدافع يوفنتوس جورجيو كيلليني التحية لزميله هيغواين والفيش بعد تألقهما في المباراة كما أثنى على حارس المرمى بوفون قائلا "بعض الأحيان نتعرض لهجمات ولكننا نجد دائما بوفون".

أما لاعب وسط موناكو فابينهو فقد أقر بأن الفريق الإيطالي كان الأفضل ولكنه تعهد ببذل أقصى مجهود في مباراة العودة.